23
الإثنين, تشرين1
Block [header-mobile] not found!

'معمل 612' يطلق مشاريع 'الهوية والمدينة' في مادبا واربد والزرقاء

اخبار فنية
حجم الخط

رؤيا نيوز - من آب الجاري اولى فعاليات وانشطة مشروع "الهوية والمدينة"

هو أحد مشاريع "معمل612" والذي يسعى لإحداث التغيير المجتمعي الايجابي من خلال عكس هوية المدينة الأصيلة التفاعلية في محافظات مأدبا والزرقاء واربد وروحها الأصلية.

وتتميز المشاريع الثلاثة في محافظات مأدبا والزرقاء واربد بأنها تحمل بصمه الشباب وسكان المدينة عن طريق مشاريع فنية إبداعية مستوحاة من احتياجات كل مدينة وطبيعتها الاجتماعية والثقافية – وقد جاء المشروع ليتماشى مع أهداف المعمل612 في تأسيس مجموعات من الشباب تجد حلولها المعاصرة وهويتها الديناميكية. حيث يهدف المعمل612 للإنتاج الفني الى إبتكار مشاريع فنية ذات الطابع الطليعي والقادرة على التأثير وإحداث تغيير على مستوى المجتمعات المدنية في المنطقة العربية والعالم.

وتم اختيار أعضاء فريق كل من المدن الزرقاء، مادبا واربد بناءً على أسس محددة من مهارات معينة ورؤيتهم لمدينتهم وأسرارها ورغبتهم في تطوير مجتمعي ليبدؤوا رحلة اكتشاف هويتهم وهوية مدينتهم من خلال 40 جلسة تدريبية تعليمية غير منهجية بادارة معمل612 بدأت في ايلول 2016 وتضمنت العديد من المواضيع منها التنوع، التفكير النقدي، حل المشكلات وتحليلها، التعبير عن طريق الفن، انشاء وادارة المبادرات من الألف الى الياء على نسق #أنت_مدينتك.

ولقد تم اختيار كل من الشباب زيد حجي وهناء مقدادي و مصطفى السكران وتهيئتهم كمدربين وكسفراء لمشروع "الهوية والمدينة" لتكوين فرق شبابية فنية في كل من المدن الثلاثة الزرقاء،

مادبا واربد على التوالي حيث استطاع الشباب من خلال التدريب على تصميم عدد من المشاريع من ناتج أفكار كل فريق/ وعملهم وحلمهم الذين يريدونه في مدنهم.

وستكون انطلاقة مشاريع "الهوية والمدينة" مع مشروع "فندبا" في مأدبا يوم الجمعة 18 آب في مبنى "دار السرايا" من الساعة 4 عصرا و حتى الساعة 10 مساءا ويعتبر مشروع "فندبا" وهو حراك ثقافي-اجتماعي لتطوير وتجميل مدينة مأدبا ومواجهة التلوث البصري. وجاء اسم المشروع من كلمة فن في مادبا "فندبا" ليعمل على تشجيع أهل مادبا على المشاركة ودمج المجتمع المحلي من جميع الأعمار والأطياف في المبادرات المختلفة من خلال عدة نشاطات لجمع وتوثيق قصص المدينة ما بين الحاضر والماضي وحوار بين الأجيال تحت مسمى "قصتمو قصتي"

و يتخلل اطلاق المبادرة عدّة نشاطات هدفها ادماج المجتمع المحلي في الترويج لهوية مادبا منها بازار مفتوح لمنتوجات محلية و من أهل المدينة آداء موسيقي، معرض صور ذات طابع فسيفسائي لصور قديمة وحديثة وعدة ندوات ثقافية.

أما في اربد ، يأتي مهرجان الدرج والمنوي اقامته سنويا السنوي في نسخته الأولى والذي تنتطلق فعالياته يوم الجمعة 26و 25 آب الساعة السادسة مساءً كحدث ثقافي فني يدعو سكان اربد الى استخدام الفضاء العام للمدينة والتفاعل مع المدينة بطريقه أكبر والتشجيع على استخدام الدرج الواقع غرب بلدية اربد تماما بالقرب من البلدية ومعروف باسم "درج البلدية".

وتتضمن فعاليات "الدرج" صور هيموغرافي الذي ستعلق اعماله المرئية على جدران المباني من حول الدرج ومعرض فني صوت وصورة بعنوان "عمارة المخيم" يعكس قلب المخيم الواقع في المنتصف من مدينة اربد، بالاضافة لعدد من فعاليات فنية ثقافية متنوعة من ضمنها موسيقى الدرج ومسرح الدرج وقهوة الدرج التي يجتمع بها شباب/ات المدينة للحوار والنقاش وتبادل الاراء وحتى التعارف على بعضهم البعض.

ويأتي مشروع "باص الزرقاء-عمان" الأفتراضي الالكتروني والذي ينفذ يوم 26 آب كمنصة فنية شبابية مستقلة تسعى الى تعزيز الروابط بين مدينتي عمان والزرقاء والقاء الضوء على أهمية مدينة الزرقاء في رفد عمان بالمبدعين و الفنانين والعاملين بالقطاعات المختلفة عن طريق تلفزيون ويب Web TV يحتوي على عدة برامج فيديو أو مصورة فوتوغرافيا أو مكتوبة على شكل قصص قصيرة أو مقابلات مع سكان المدينة، كما هو منصة لاستضافة مواهب الشباب والصبايا من مدينتي عمان والزرقاء.

أضف تعليق