Block [header-mobile] not found!

استكمال تمويل مشروع مشترك تقوده 'مصدر' لإنشاء أكبر محطة للطاقة الشمسية في الأردن

الصناعة والطاقة
حجم الخط

رؤيا نيوز - أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" اليوم خلال فعاليات

أسبوع أبوظبي للاستدامة إتمام عملية تمويل محطة الطاقة الشمسية الأكبر في المملكة الأردنية الهاشمية.

وجرى اعتماد تمويل إنشاء المحطة التي تبلغ قدرتها الإنتاجية 200 ميجاواط وتقع على بعد 10 كيلومترات خارج العاصمة الأردنية عمّان، ضمن مراسم توقيع الاتفاقية بين شركة بينونة للطاقة الشمسية ومؤسسة التمويل الدولية. يذكر أن شركة بينونة للطاقة الشمسية هي مشروع مشترك بين كلٍ من "مصدر" و"تالري".

وشهدت مراسم التوقيع اليوم حضور معالي الدكتور سلطان الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة "مصدر"؛ وخالد القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في "مبادلة"؛ ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ "مصدر"؛ وجوهاني إلوما الرئيس التنفيذي لشركة "تالري".

ووقّع الاتفاقية اليوم كل من نيال هانيجان، رئيس مجلس إدارة شركة بينونة للطاقة الشمسية؛ وإريك بيكر، مدير البنية التحتية بمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ وعبد الفتاح الدرادكه، مدير عام شركة الكهرباء الوطنية الأردنية؛ وتوران كاجلايان، مدير أول للشركات وصناديق التمويل لآسيا وأوروبا في البنك الألماني للتنمية (دي ايه جي).


وفي معرض تعليقه على توقيع الاتفاقية، قال معالي الدكتور صالح الخرابشة، وزير الطاقة الأردني: "يسعدنا قيام شركة مصدر بإنشاء محطة الطاقة المتجددة الثانية لها في الأردن، والتي تعد أكبر محطة للطاقة الشمسية بالمملكة. ويساهم مشروع بينونة، الذي جاء في إطار اتفاقيات التعاون الموقعة بين الحكومة الأردنية وحكومة أبوظبي ممثلةً بشركة مصدر، في تحقيق رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني الرامية إلى تنويع مزيج الطاقة وتعزيز الأجندة الوطنية لأمن واستدامة الطاقة."
يُذكر أنّ "بينونة للطاقة الشمسية" هي شركة للمشاريع الخاصة تعمل تحت إشراف "مصدر" وتتولى تطوير أكبر محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية في الأردن بالنيابة عن "شركة الكهرباء الوطنية الأردنية". وكانت شركة الاستثمار الفنلندي "تاليري جروب" قد أعلنت الأسبوع الماضي عن الاستحواذ على حصة 30% في شركة بينونة للطاقة الشمسية.

وتولّت مؤسسة التمويل الدولية إدارة تمويل المشروع، حيث استثمرت جزءاً من رأس مالها الخاص وقامت بجمع تمويل من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، والبنك الهولندي للتنمية، والبنك العربي- أوروبا، وصندوق أوبك للتنمية الدولية، البنك الألماني للتنمية.
.
وفي ديسمبر 2017، تم منح عقد الإنشاءات والهندسة والإمداد لتنفيذ محطة طاقة الرياح إلى ائتلاف تقوده كل من شركة "انفيرومينا باور سيستمز" التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها وتتخصص في تطوير ونشر وتشغيل حلول الطاقة النظيفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و"شركة بمكو العربية للمقاولات" مقرها المملكة العربية السعودية وتعمل في مقاولات مشاريع الطاقة والصناعة.

ويعد الاستثمار في مشروع "بينونة" الأول للوكالة اليابانية للتعاون الدولي في مشاريع طاقة متجددة ممولة من القطاع الخاص في الشرق الأوسط. كما تعد "بينونة" أول شراكة لمجموعة تالري في مجال الطاقة المتجددة بالمنطقة، وقد جاءت هذه الشراكة بعد انضمامها إلى محطة إنتاج طاقة الرياح التابعة لـ "مصدر" "شيبوك 1" في صربيا.

ومن المقررر انجاز مشروع بينونة للطاقة الشمسية في الربع الثاني من عام 2020، وسيوفر الطاقة لنحو 110 آلاف منزل كما سيسهم في تفادي نحو 360 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً، أي ما يعادل إزالة قرابة 80 ألف سيارة من الطرق.

وستصل القدرة الإنتاجية للمشروع إلى 563.3 جيجاواط ساعة من الكهرباء سنوياً، مما يلبي 3% من استهلاك الطاقة السنوي في الأردن. كما سيحد المشروع من الاعتماد على واردات الوقود الأحفوري، والتي تغطي حالياً 96% من احتياجات المملكة من الطاقة.



وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "تمكنّا معاً اليوم من تحقيق إنجاز متميز باستكمال عملية تمويل المشروع، ونتطلع الآن للبدء بأعمال البناء في أكبر محطة للطاقة الشمسية في الأردن. ويشكل حصولنا على التمويل اللازم من عدد من الجهات المقرضة في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط دليلاً على تنامي الاهتمام العالمي بمشاريع الطاقة المتجددة في الأردن. كما يعكس المشروع رؤية وجهود الحكومة الأردنية لتوفير البيئة المثالية لإقامة مشاريع عالمية المستوى في مجال الطاقة المتجددة واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية".

وتجدر الإشارة إلى أن "بينونة" هو ثاني مشاريع الطاقة المتجددة الضخمة التي تنجزها "مصدر" بالأردن، وذلك بعد إطلاق محطة "الطفيلة" لطاقة الرياح بقدرة إنتاجية تبلغ 117 ميجاواط في ديسمبر 2015. وسيساهم مشروعا بينونة والطفيلة بنحو خمس (18 %) القدرة الإنتاجية التي تسعى المملكة الأردنية الهاشمية إلى توفيرها من مصادر الطاقة المتجددة والبالغة 1.8 جيجاواط بحلول عام 2020، إذ تأمل المملكة أن تغطي هذه المصادر حينئذ 15% من حاجتها من الكهرباء.

ومنذ تأسيسها في عام 2006، استثمرت "مصدر" أكثر من 2.7 مليار دولار في مشاريع للطاقة المتجددة تبلغ قيمتها الإجمالية 8.5 مليار دولار أمريكي. وقد بلغ إجمالي القدرة الإنتاجية لتوليد الكهرباء في هذه المشاريع نحو3 جيجاواط، منها ما دخل مرحلة التشغيل أو ما يزال قيد التطوير.

وتواصل "مصدر" جهودها لتوسيع محفظتها من مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية، والتي تشمل محطة "خيماسولار" للطاقة الشمسية المركّزة في إسبانيا، وهي أول محطة للطاقة الشمسية في العالم قادرة على إمداد الشبكة بالكهرباء على مدار 24 ساعة دون انقطاع، ومحطة "شمس 1" للطاقة الشمسية المركّزة باستطاعة 100 ميجاواط في أبوظبي، والتي تعد أضخم مشروع للطاقة المتجددة في الشرق الأوسط.
وفي عام 2016، جرى اختيار الائتلاف الذي تقوده "مصدر" لتنفيذ المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، بقدرة 800 ميجاواط في دبي، عقب تقديم الائتلاف سعراً قياسياً جديداً لإنتاج الطاقة الشمسية.
وتقوم "إدارة الطاقة النظيفة" بشركة "مصدر" بدور رائد في تطوير وتشغيل مشاريع الطاقة الضخمة المرتبطة بالشبكة، وتقديم حلول لتوفير الطاقة في المناطق خارج الشبكة، بالإضافة إلى مشاريع الحد من انبعاثات الكربون.

أضف تعليق