الاردن والصين يوقعان اتفاقية الخدمات الجوية بصيغتها النهائية

السياحة والسفر
حجم الخط

رؤيا نيوز - صالح الخوالدة- وقع الأردن والصين اليوم الأثنين اتفاقية الخدمات 

الجوية بصيغتها النهائية والتي وقعت بالاحرف الاولى عام 1992.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني الكابتن هيثم مستو والسفير الصيني في عمان بان وي فانغ الى تنظيم الخدمات الجوية بين البلدين واعطاء الحق لشركات النقل الجوي في كل طرف بتشغيل 21 رحلة جوية اسبوعيا للمسافرين والشحن الجوي والبريد بدلا من 7 رحلات اسبوعيا حسب استحقاقات النقل الجوي السابقة.

واعطت الإتفاقية لمؤسسات النقل الجوي في البلدين الحق بممارسة النقل الجوي من خلال مطارات دول أخرى، بالإضافة الى تجنب الازدواج الضريبي والرسوم المفروضة على ايرادات التشغيل لمؤسسات النقل الجوي في كلا البلدين.

واكد الكابتن مستو ان هذه الاتفاقية التي تتزامن مع مرور اربعين عاما على اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين، ستعزز التعاون الجوي بينهما، داعيا الى زيادة التعاون مع الجانب الصيني وتوجيه السياح الصينيين الى الاردن.

واشار السفير الصيني الى دور الاتفاقية في تنظيم الحركة الجوية وتعزيز العلاقات الثنائية وتطورها بالمجمل، لافتا الى ان العلاقات بين البلدين شهدت تطورات سريعة في كافة المجالات خلال السنوات الاخيرة خصوصا التعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية والسياحية.

وأوضح ان الاتفاقية ستعزز التبادل والتواصل بين الشعبين وستضع اساسا متينا لمستقبل العلاقات بين البلدين.

يشار الى ان الهيئة تقوم بدور تنظيمي ورقابي لقطاع الطيران المدني وفقا لقانون الطيران المدني رقم 41 لسنة 2007، وفي اجواء آمنة لجميع المشغلين بهدف الارتقاء بتطبيق معايير السلامة والامن والبيئة في الطيران المدني وتنمية قطاع النقل الجوي على اسس اقتصادية سليمة.

وحصلت الهيئة على مستوى ودرجة رفيعة في التدقيق الدولي الذي قامت به المنظمة الدولية للطيران المدني في شهر نيسان الماضي.

وتبادل الكابتن مستو والسفير الصيني الدروع التقديرية.