23
الخميس, تشرين2

وزير دولة للذكاء الاصطناعي في الامارات

الشرق الأوسط
حجم الخط

رؤيا نيوز - شهد التشكيل الوزاري الجديد للحكومة الاتحادية الذي اعتمده صاحب

السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اليوم بعد التشاور مع أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة استحداث مناصب وزارية جديدة للتعامل مع مجموعة من الملفات المستقبلية إضافة إلى بعض التعديلات الهيكلية ضمن مسعى الحكومة لتلبية متطلبات المرحلة المقبلة التي سيكون عنوانها تكنولوجيا المستقبل ومهارات المستقبل وكوادر الوطن المستقبلية.

وأجرت دولة الإمارات العربية المتحدة، تعديلا وزاريا على حكومتها، تضمن دخول وزراء جدد شباب واخرين مخضرمين واستحدثت مناصب للمرة الأولى، مثل وزير دولة للذكاء الاصطناعي.

‏وتضمن التعديل تعيين نهيان بن مبارك وزيرا للتسامح، وناصر الهاملي وزيرا للموارد البشرية والتوطين، وحصة بو حميد وزيرة لتنمية المجتمع، ونورة الكعبي وزيرة للثقافة وتنمية المعرفة.

كما شمل التعديل الوزاري تعيين، عمر العلماء (27 عاما) وزير دولة للذكاء الاصطناعي، وسارة الأميري (30 عاما) وزيرة للدولة للعلوم المتقدمة، ومريم المهيري وزيرة دولة للأمن الغذائي، وأحمد بالهول، وزير دولة للتعليم العالي والمهارات المتقدمة، وزكي نسيبة وزيرا للدولة، كما تولى وزير الطاقة الحالي سهيل المزروعي، ملف الصناعة، وتعيين عبدالرحمن العويس إضافة لمهامه الحالية وزير دولة لشؤون المجلس الوطني، وعبدالله بن طوق أمينا عاما لمجلس الوزراء.

وفيما يلي السيرة الذاتية لـ عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي
شغل عمر بن سلطان العلماء منصب مدير مؤسسة القمة العالمية للحكومات في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.. وتعد القمة أكبر تجمع حكومي سنوي عالمي يلتقي فيها قيادات الحكومات والخبراء وصانعو السياسيات من أكثر من 130 دولة لمناقشة سبل تطوير مستقبل الحكومات بناء على أحدث الاتجاهات المستقبلية.

وانضم عمر العلماء إلى فريق إدارة المستقبل في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل وساهم في إعداد استراتيجية "مئوية الإمارات 2071" التي تهدف إلى الارتقاء بجميع القطاعات التنموية في الدولة وتعزيز مكانتها لتكون أفضل دولة في العالم من خلال التركيز على أربعة محاور هي توفير أفضل تعليم في العالم، وأفضل اقتصاد في العالم وأسعد مجتمع في العالم وأفضل حكومة في العالم.

وشارك العلماء في إعداد استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، التي تهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة، والمساهمة في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية التي تدمج التقنيات المادية والرقمية والحيوية.

عمل " العلماء" في قطاعات عدة من بينها القطاع المصرفي، وتنظيم الاتصالات وأولى اهتماما خاصا بمجالات مثل تطوير وتنفيذ الاستراتيجيات وتحليل المخاطر.

ولد عمر العلماء في العام 1990، وهو يحمل الدبلوم في إدارة المشاريع والتميز من الجامعة الأمريكية في الشارقة، وشهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية في دبي.

 

 

أضف تعليق