السبت, أيلول/سبتمبر 05, 2015
* استقرار أسعار الذهب * الأمم المتحدة تطالب أوروبا بحشد إمكاناتها للاجئين * الفاخوري: انخفاض الدعم للأردن يؤثر على استقرار العالم * بطاقة خضراء في دوري الدرجة الثانية الإيطالي لكرة القدم * الكاتب سرهاب البسطامي يطلق مولوده الثاني "خواطر 2" * وفاة و 6 اصابات بحادث تصادم على الاتوستراد * النسور : وطننا منغمس في موضوع الانتخابات والديمقراطية * الاردن يعلن مساندته ووقوفه الى جانب البحرين * استشهاد خمسة جنود بحرينيين في السعودية * إقبال ذكوري على عمليات استئصال الثدي * الأردن يعلن تضامنه مع الإمارات * غرق شاب في بركة بوادي الهيدان * لحوم فاسدة داخل سيارة مبردة في الكرك * لتوسعة شارع... بلدية جرش تنبش "القبور" * "التعليم العالي" يسمح بالانتقال بين الجامعات والتخصصات - تفاصيل * دفن الطفل السوري الغريق وشقيقه ووالدته في كوباني * استشهاد جنود اماراتيين باليمن * إيطاليا تعبر مالطا بصعوبة * إصابة جديدة لروبن تبعده عن مواجهة تركيا * وفاة و11 اصابة بحادثي سير * إحباط هجوم "إرهابي" في بقيق بالسعودية * الأمم المتحدة تدعو لتوزيع 200 ألف لاجئ بأوروبا * اجواء معتدلة في عمان والمناطق الجبلية * مهاتير للأردنيين: هكذا نجحت ماليزيا.. وهناك قواسم مشتركة * قبول جميع مسيئي الاختيار- رابط * إحباط محاولة تفجير مبنى سكني في كييف * تعادل منتخبنا وقيرغستان في التصفيات المزدوجة * قبول جميع مسيئي الاختيار والقائمة غداً * والد الطفل السوري الغريق: "ولداي انزلقا من بين يدي" * الملك يستقبل رئيس أركان الجيش الأميركي *

رؤيا نيوز : عقد مجلس النواب جلسة اليوم واصل خلالها مناقشة قانون الضمان الاجتماعي، واقر عددا من مواد القانون بعد اجراء تعديلات على عدد منها.

وفي الجلسة التي عقدها برئاسة المهندس سعد هايل السرور وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة اجل النواب مناقشة التعريفات الواردة في القانون لحين الانتهاء من مناقشة مواد القانون.

كما صوت المجلس على تأجيل مناقشة الفصل الثاني من القانون المتعلق بالتنظيم الاداري للمؤسسة لحين الانتهاء من مناقشة مواد القانون.

وبموجب القانون فإن التأمينات الممنوحة للمشتركين هي التأمين على اصابات العمل وتأمين الشيخوخة والعجز والوفاة وتأمين الامومة وتأمين التعطل عن العمل والتأمين الصح.

وطالب نواب بإضافة تأمين جديد تحت مسمى التأمين ضد البطالة، الا ان الغالبية النيابية صوتت على رفض المقترح باعتباره سيعمل على افلاس صندوق الضمان الاجتماعي.

وقال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بهذا الصدد "ان نسبة البطالة الان تبلغ 14 بالمائة وهذه النسبة هي نسبة المتعطلين عن العمل من طالبي العمل"، مبينا انه في حال اضافة تأمين ضد البطالة فإن هناك حوالي مليون و 200 الف شخص سيتقدمون للحصول على راتب شهري من الضمان الاجتماعي وهذا الامر فوق قدرة مؤسسة الضمان الاجتماعي على تحمله.

واضاف "ليس واردا في البال ان تقوم المؤسسة بمنح العاطلين عن العمل اموالا من الاموال التي وضعها العمال في صندوق الضمان الاجتماعي، فنحن نعمل على حماية اموال الضمان والحرص عليها للأجيال القادمة".

واعتبر النواب الذين صوتوا بعدم الموافقة على اضافة تأمين للعاطلين عن العمل "أن اموال الضمان الاجتماعي هي اموال المشتركين وهي اموال جلبوها بعرقهم وجهدهم ولا يجوز منحها لغيرهم".

واعتبروا ان مسؤولية الحكومة هي توفير فرص العمل لكافة العاطلين عن العمل وطالبي العمل ومعالجة مشكلتي الفقر والبطالة وفق استراتيجية واضحة تعمل على حل هذه المشكلة.

وبموجب القانون فإن التأمين الصحي لمشتركي الضمان الاجتماعي سيشمل متقاعدي الضمان على ان ينشأ صندوق للتأمين الصحي في الضمان الاجتماعي يكون بموجبه كافة مشتركي الضمان العاملين والمتقاعدين خاضعين للتأمين الصحي خلال فترة اقصاها بداية عام 2015.

وبعد ان اقر المجلس عددا من مواد القانون قرر النائب الاول لرئيس مجلس النواب خليل عطية رفع الجلسة.

 

 

 

 

اضف تعليق