الخميس, تموز/يوليو 30, 2015
* بكالوريس صحافة واعلام للزميل ابو جعفر * طلبة توجيهي يطالبون وزارة التربية بـ"الفرصة الخامسة" * الهناندة و "ج.ع" شيفرة تفتح القلب على محبة الجيش * تحذير من "النصب" على تجار بـ"شيكات مسروقة" * الضريبة تصدر تعليمات أسس واجراءات التقدير الأولي * الملك يؤكد اهمية "العقبة الخاصة" كداعم للاقتصاد الوطني * "رصاص التوجيهي" يصيب فتاة ورجل في إربد * تأجيل البت في اعتماد بعض التخصصات الاكاديمية * الملك يستقبل نائب رئيس مجلس الأمة الكويتي * كمين يوقع بـ"خطير" بحقه 37 طلبا و83 قيدا في مادبا * الأمير علي مهاجما بلاتيني: لا يصلح للفيفا * القانونية النيابية تناقش قانون النزاهة ومكافحة الفساد * صرف مكافآت مراقبي التوجيهي * الملك قدم العزاء لذوي الشيخ ابو زنط * غارة إسرائيلية تقتل موالين للنظام السوري في القنيطرة * المسلماني يستعرض مجموعة من القضايا التي تواجه القطاعات الاقتصادية * الجيولوجيين يعتصمون امام "الرويال " السبت * 7ر22 دينار سعر غرام الذهب محليا * بسبب اتهامات اخلاقية ايقاف ضابط كندي عن العمل * الحاج فتحي محمد الصغير في ذمة الله * أردوغان للملك: ملتزمون بمحاربة «داعش» * "الصحة" تحيل التحقيق بصرف مكافآت لأطباء لمكافحة الفساد * 92 حالة "إيدز" في الأردن العام الماضي * الأونروا" تلوح بتأجيل العام الدراسي * الفنانة الموريتانية بنت الميداح تؤكد اهمية الاغنية الملتزمة * التحفظ على 200 لوحة مركبة بعد إعلان نتائج التوجيهي * الملك يرعى افتتاح مؤتمر الأردنيين في الخارج * بنك الاردن يفصل 800 موظف ويحرمهم من مكافأة نهاية الخدمة * زين شريكاً استراتيجياً لمهرجاني جرش والفحيص * طقس حار وجاف اليوم وغدا *

رؤيا نيوز : عقد مجلس النواب جلسة اليوم واصل خلالها مناقشة قانون الضمان الاجتماعي، واقر عددا من مواد القانون بعد اجراء تعديلات على عدد منها.

وفي الجلسة التي عقدها برئاسة المهندس سعد هايل السرور وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة اجل النواب مناقشة التعريفات الواردة في القانون لحين الانتهاء من مناقشة مواد القانون.

كما صوت المجلس على تأجيل مناقشة الفصل الثاني من القانون المتعلق بالتنظيم الاداري للمؤسسة لحين الانتهاء من مناقشة مواد القانون.

وبموجب القانون فإن التأمينات الممنوحة للمشتركين هي التأمين على اصابات العمل وتأمين الشيخوخة والعجز والوفاة وتأمين الامومة وتأمين التعطل عن العمل والتأمين الصح.

وطالب نواب بإضافة تأمين جديد تحت مسمى التأمين ضد البطالة، الا ان الغالبية النيابية صوتت على رفض المقترح باعتباره سيعمل على افلاس صندوق الضمان الاجتماعي.

وقال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بهذا الصدد "ان نسبة البطالة الان تبلغ 14 بالمائة وهذه النسبة هي نسبة المتعطلين عن العمل من طالبي العمل"، مبينا انه في حال اضافة تأمين ضد البطالة فإن هناك حوالي مليون و 200 الف شخص سيتقدمون للحصول على راتب شهري من الضمان الاجتماعي وهذا الامر فوق قدرة مؤسسة الضمان الاجتماعي على تحمله.

واضاف "ليس واردا في البال ان تقوم المؤسسة بمنح العاطلين عن العمل اموالا من الاموال التي وضعها العمال في صندوق الضمان الاجتماعي، فنحن نعمل على حماية اموال الضمان والحرص عليها للأجيال القادمة".

واعتبر النواب الذين صوتوا بعدم الموافقة على اضافة تأمين للعاطلين عن العمل "أن اموال الضمان الاجتماعي هي اموال المشتركين وهي اموال جلبوها بعرقهم وجهدهم ولا يجوز منحها لغيرهم".

واعتبروا ان مسؤولية الحكومة هي توفير فرص العمل لكافة العاطلين عن العمل وطالبي العمل ومعالجة مشكلتي الفقر والبطالة وفق استراتيجية واضحة تعمل على حل هذه المشكلة.

وبموجب القانون فإن التأمين الصحي لمشتركي الضمان الاجتماعي سيشمل متقاعدي الضمان على ان ينشأ صندوق للتأمين الصحي في الضمان الاجتماعي يكون بموجبه كافة مشتركي الضمان العاملين والمتقاعدين خاضعين للتأمين الصحي خلال فترة اقصاها بداية عام 2015.

وبعد ان اقر المجلس عددا من مواد القانون قرر النائب الاول لرئيس مجلس النواب خليل عطية رفع الجلسة.

 

 

 

 

اضف تعليق