الخميس, تموز/يوليو 31, 2014
* وائل اللحام في ذمة الله * بوليفيا تضع اسرائيل على قائمة "الدول الارهابية" * حضر الجمهور وانسحب الفنانين والسبب؟؟ * رداً على مجزرة الشجاعية .. إبادة آليات وجنود بصاروخ كورنيت * منتخب الكرة آن الاوان لمدرب أجنبي على سوية عالية * مقتل 6 جنود مصريين واصابة 12 آخرين بقصف إسرائيلي * جلالة القائد الأعلى يزور المنطقة العسكرية الجنوبية * التربية: نتائج الثانوية العامة خلال ثلاثة ايام من بدء الدوام الرسمي * اعتماد "الرغوة السحرية" في البريمرليغ * اسرائيل تعترف بمقتل 3 جنود واصابة 27 اخرين * ما الذي فهمه الإمام الغزالي قبل الغرب بـ900 سنة؟ * 72شهيدا واكثر من 200 جريح في قصف متواصل على غزة * "كتائب القسام" تنسف مبنى تحصن به جنود صهاينة بخانيونس * الكرك: وفاة عشرينية إثر سقوطها من مركبة * الاردن : تحديد معبر واحد لدخول اللاجئين السوريين * منتخبنا الوطني بلا مدرب بعد هروب حسام حسن للزمالك * الذنيبات :نتائج التوجيهي تعلن الاحد * الضيف : اسرائيل تواجه مقاتلين يعشقون الموت كما الحياة - فيديو * اربد : ذوي ثلاثينية قتلها زوجها يثيرون شغبا * حسين خليل عطية يرزق بـ"الخليل" * ضبط 101 مخالفة وإنذار 89 مؤسسة مخالفة لقانون العمل * سوريا : "الدولة الإسلامية" تقطع الرؤوس وتعرضها.. * "تلاسن" على تويتر بين نجمي كرة إنجليزي وإسرائيلي بسبب قصف غزة * سفارتنا في الكويت تستقبل المهنئين بالعيد * يوم دام... 100 شهيد في غزة ومئات الجرحى * نقص مادة الخبز في الشونة الجنوبية * توقّف محطة الكهرباء الوحيدة في غزة عن العمل بسبب القصف الإسرائيلي * زوج ينهي حياة زوجته بثلاث رصاصات * حماس تشكر الامارات * حماس والجهاد: المقاومة سترد بقوة على مجزرة الشاطئ *

رؤيا نيوز : عقد مجلس النواب جلسة اليوم واصل خلالها مناقشة قانون الضمان الاجتماعي، واقر عددا من مواد القانون بعد اجراء تعديلات على عدد منها.

وفي الجلسة التي عقدها برئاسة المهندس سعد هايل السرور وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة اجل النواب مناقشة التعريفات الواردة في القانون لحين الانتهاء من مناقشة مواد القانون.

كما صوت المجلس على تأجيل مناقشة الفصل الثاني من القانون المتعلق بالتنظيم الاداري للمؤسسة لحين الانتهاء من مناقشة مواد القانون.

وبموجب القانون فإن التأمينات الممنوحة للمشتركين هي التأمين على اصابات العمل وتأمين الشيخوخة والعجز والوفاة وتأمين الامومة وتأمين التعطل عن العمل والتأمين الصح.

وطالب نواب بإضافة تأمين جديد تحت مسمى التأمين ضد البطالة، الا ان الغالبية النيابية صوتت على رفض المقترح باعتباره سيعمل على افلاس صندوق الضمان الاجتماعي.

وقال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بهذا الصدد "ان نسبة البطالة الان تبلغ 14 بالمائة وهذه النسبة هي نسبة المتعطلين عن العمل من طالبي العمل"، مبينا انه في حال اضافة تأمين ضد البطالة فإن هناك حوالي مليون و 200 الف شخص سيتقدمون للحصول على راتب شهري من الضمان الاجتماعي وهذا الامر فوق قدرة مؤسسة الضمان الاجتماعي على تحمله.

واضاف "ليس واردا في البال ان تقوم المؤسسة بمنح العاطلين عن العمل اموالا من الاموال التي وضعها العمال في صندوق الضمان الاجتماعي، فنحن نعمل على حماية اموال الضمان والحرص عليها للأجيال القادمة".

واعتبر النواب الذين صوتوا بعدم الموافقة على اضافة تأمين للعاطلين عن العمل "أن اموال الضمان الاجتماعي هي اموال المشتركين وهي اموال جلبوها بعرقهم وجهدهم ولا يجوز منحها لغيرهم".

واعتبروا ان مسؤولية الحكومة هي توفير فرص العمل لكافة العاطلين عن العمل وطالبي العمل ومعالجة مشكلتي الفقر والبطالة وفق استراتيجية واضحة تعمل على حل هذه المشكلة.

وبموجب القانون فإن التأمين الصحي لمشتركي الضمان الاجتماعي سيشمل متقاعدي الضمان على ان ينشأ صندوق للتأمين الصحي في الضمان الاجتماعي يكون بموجبه كافة مشتركي الضمان العاملين والمتقاعدين خاضعين للتأمين الصحي خلال فترة اقصاها بداية عام 2015.

وبعد ان اقر المجلس عددا من مواد القانون قرر النائب الاول لرئيس مجلس النواب خليل عطية رفع الجلسة.

 

 

 

 

اضف تعليق