الجمعة, تشرين1/أكتوير 31, 2014
* كنيسة "مار جرابيد" للارمن الارثوذكس في المغطس * الجزيرة يتخطى البقعة بهدفين والمنشية يعطل الرمثا بتعادل سلبي * (ذيب) يظفر بجائزتي النقاد وافضل مخرج في "ابو ظبي السينمائي " * مجلس الوزراء يقر مشروع موازنة 2015 * المصممة شيخه الأحمد تصمم فستان رائع بمناسبة العيد الوطني للإمارات * "استئناف اربد" تبت باعتراضات مرشحي "ثانية اربد" الاحد * تخفيض اسعار المشتقات النفطية بنسب وصلت لـ 8% - تفاصيل * حظر استخدام نظارات "غوغل" !! * غارات التحالف تقتل 21 من "الحسبة" الداعشية بكوباني * مدير مدرسة الجيزة الثانية يلقى حتفه خلال مشاجرة * عروسين في ليلة الزفاف - فيديو * أبو خديجة رئيساً لـ «تمكين» النيابية * نجوم برشلونة يجربون أحدث نسخ «فيفا» * التوتر سيد الموقف في القدس.. قيود مشددة ودعوات للنفير العام * طقس غائم وبارد وامطار متفرقة * يسرا رئيسة حكام «مهرجان القاهرة» * محللون: "الأقصى" في كفة والسلام مع إسرائيل في كفة أخرى * إنشاء وحدة للرقابة على الغذاء في المنشآت السياحية * توقعات بتخفيض اسعار المشتقات النفطية بما لا يقل عن 7% * اعادة عقارب الساعة 60 دقيقة للوراء * لحم بقري متعفن في "استهلاكية الفحيص" * الوحدات يتصدر دوري المناصير مؤقتا * الاحتلال يقرر اعادة فتح "الاقصى" * اللوزي يستقيل من الملكية * ملخص نشاطات الملك الاسبوعية - فيديو * "احلام" تحتفل بعيد ميلادها في بيروت - صور * الاتحاد الوطني النيابية تأتلف مع كتلة وطن * امرأة تتعرض لـ108 حالات تحرش خلال 10 ساعات (فيديو) * الأردن يدخل كتاب غينيس بأكبر سلسلة بشرية * الحكم على النائب أبو رمان بالحبس أسبوعين *

رؤيا نيوز : أجلّت وزارة التربية والتعليم الأربعاء صرف المستحقات المالية للمعلمين والعاملين المشاركين في مراقبة وتصحيح اختبارات الثانوية العامة للدورة الصيفية.

تأجيل صرف المستحقات الذي كان مقررا اليوم  جاء بعد  ظهور ‘خربطة وأخطاء ‘ في كشوف مديرية تربية عمان الرابعة ما جعل الوزارة تؤجل صرف المستحقات بحسب ما ذكر مصدر مطلع.

وكانت عدة مديريات تربية شهدت حالة من الاستياء بعد أن راجعها معلمون ومعلمات إثر معرفتهم أن مستحقاتهم  المالية لم يجري تحويلها إلى البنوك  كما كان متوقعا.

 

 

 

 

 

 

عدد المشاهدات : 453

تعليقات  

 
0 # غاده يونس 2013-02-07 18:40
يعني راح يلعبوا باعصاب المعلمين وتتاخر صرف مكافاءه مثل عام ام راح تصرف متي
اقتباس
 

اضف تعليق