30
الخميس, آذار

’سنيوره’ توصي بتوزيع ارباح 6% نقديه و 22% اسهم مجانية

اسواق المال
حجم الخط

رؤيا نيوز - أعلنت شركة سنيورة للصناعات الغذائية م.ع.م ممثلة برئيس مجلس

إدارتها طارق عمر العقاد، عن توصية مجلس إدارة الشركة للهيئة العامة والتي سوف تنعقد في التاسع عشر من نيسان المقبل 2017، بتوزيع الأرباح عن السنة المالية المنتهية في الحادي والثلاثين من كانون أول 2016، وذلك بواقع 6% كأرباح نقدية و22% على شكل أسهم مجانية، أي ما يعادل مليون وثمانين ألف دينار أردني أرباح نقدية، هذا إلى جانب التوصية برفع رأس المال المدفوع بقيمة 4 مليون دينار على شكل أسهم مجانية على التوالي.
وفي تعقيب له حول هذا الإعلان، قال رئيس مجلس إدارة الشركة، طارق عمر العقاد: "بالرغم من تواصل التحديات المحلية والإقليمية خلال العام 2016 وما ترتب عليها من تبعات، إلا أن سنيورة قد تمكنت من تحقيق إنجازات عديدة كان من أهمها الاستحواذ على شركة الماسة لتصنيع اللحوم في دولة الإمارات بقيمة استثمارية بلغت 17 مليون دولار أمريكي؛ حيث بلغت حصة سنيورة من هذه الصفقة 12 مليون دولار أي بنسبة 70%. وقد جاءت عملية الاستحواذ كجزء من استراتيجية التوسع والتطوير التي تنتهجها سنيورة لاستهداف أسواق جديدة، الأمر الذي من شأنه تعزيز حصتها في الأسواق الإقليمية وخاصة في دول الخليج. وإلى جانب ذلك، فقد قامت سنيورة بتشغيل خط جديد لإنتاج كافة أنواع اللحوم المجمدة في مصنعها في الأردن، فضلاً عن إطلاق المنتجات المجمدة الجديدة والتي تضم أكثر من 35 نوعاً في السوقين الأردنية والسعودية."
وأضاف العقاد بأن مبيعات سنيورة نمت في العام 2016 بنسبة 14.3% مقارنة بالعام 2015؛ حيث بلغت قيمتها (47,854) مليون دينار أردني، مبيناً أن مبيعات التصدير خارج السوقين الفلسطينية والأردنية شكلت لأول مرة ما نسبته 31% من مبيعات الشركة، فيما انخفضت الأرباح في العام 2016 إلى ما قيمته 2.361 مليون دينار بسبب المصاريف الاستثنائية الإضافية التي تكبدتها الشركة لمرة واحدة كمخصصات استثمار رصدت للعمليات الاستثمارية المتنوعة ومن بينها مخصصات إطلاق المنتجات الجديدة، والتي أثرت على النتائج بحدود 2.00 مليون دينار أردني، معرباً عن تطلع سنيورة للبدء في تحقيق عوائد جيدة على هذه الاستثمارات في الأعوام القادمة.
وفي ما يتعلق بحقوق حقوق المساهمين، أوضح العقاد بأنها ارتفعت بنسبة 5% في العام 2016 مقارنة مع العام 2015؛ حيث بلغ صافي حقوق المساهمين 30,159 مليون دينار أردني مقارنة مع 28,717 مليون دينار أردني لعام 2015.
ومن جانبه، صرح الرئيس التنفيذي للشركة، المهندس مجدي الشريف بالقول: "نتطلع للعام 2017 بتفاؤل وسط توقعاتنا بأن يكون عاماً استثنائياً، كما نتطلع إلى مزيد من نمو مبيعات المجمدات في السوق الأردنية مع توسيع مبيعات اللحوم المجمدة في السوق السعودية. سنواصل سعينا في سنيورة للمزيد من الانتشار في أسواق جديدة والتوسع في الأسواق الإقليمية بالتركيز على أسواق الخليج من خلال شركة الماسة والتوزيع المباشر لسنيورة جلف في الإمارات، ما سيضمن لنا الحفاظ على مكانتنا الريادية والبقاء كإحدى الشركات الصناعية الرائدة في المنطقة ضمن قطاع الصناعات الغذائية."واختتم الشريف حديثه بتوجيه شكره لكافة موظفي سنيورة من مختلف المستويات الوظيفية على جهودهم المتواصلة لتحقيق أهداف الشركة، كما شكر أعضاء مجلس الإدارة على دعمهم المتواصل ومساندتهم لفريق عمل الإدارة التنفيذية.
ويذكر بأن شركة سنيورة للصناعات الغذائية، وهي الشركة الرائدة في مجال صناعة اللحوم في المنطقة، تملك كل من علامة "سنيورة القدس" وعلامة "يونيوم" المشهورتين في مجال اللحوم المبردة واللانشون. وتعتبر شركة سنيورة من أولى وأكبر شركات إنتاج اللحوم المصنعة حيث بدأت عملها في القدس منذ عام 1920، ومن ثم افتتحت مصانعها في الأردن في عام 1992، وذلك نظراً للثقة العالية التي اكتسبتها من قبل المستهلكين، متبعة ذلك بضخ الاستثمارات الخارجية في فرعيها في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لتلبية احتياجات السوق السعودية والإماراتية وذلك على طريق الوصول لأكبر شريحة من المستهلكين، هذا إلى جانب إنشاء قسم التصدير الخاص بها لرفد الأسواق الخليجية الأخرى ومختلف دول المشرق العربي بمنتجاتها، مستندة في ذلك إلى خبرات موظفيها المتميزة والجودة العالية لمنتجاتها.

أضف تعليق