24
الجمعة, تشرين2

تسريبات حول العمالة المصرية على لسان وزيرالعمل

اخبار واحداث
حجم الخط

رؤيا نيوز - نفى وزير العمل علي الغزاوي ونظيره المصري محمد سعفان

تصريحات نسبت لهما تتعلق بـ"عدم المساس بالعمالة المصرية، وإحلالها مكان الأردنية".

ونشرت وسائل اعلام مصرية تصريحات نسبتها الى وزير العمل الاردني حول وضع العمالة المصرية وقالت ان الغزاوي اكد على أن - - "بلاده لا تستطيع الاستغناء أو التخلي عن العمالة المصرية أو إحلال الأردنية محلها وأن ذلك غير وارد مطلقا، وأن ما يثار حاليا علي بعض المواقع من استغناء الأردن عن بعض فئات العمالة المصرية لا أساس له من الصحة، وأن ذلك محاولات لتشويه العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء وزير القوي العاملة محمد سعفان ، اليوم الاثنين، مع نظيره الأردني بمقر وزارة العمل الأردنية لمناقشة أوضاع العمالة المصرية ومشكلاتهم، وذلك علي هامش المؤتمر الوزاري الثالث للاتحاد من أجل المتوسط الذي يعقد حاليا في البحر الميت بالأردن.

وقال الوزير الأردني إن العلاقة بين مصر والأردن وثيقة ولا يمكن التشكيك فيها، استنادا إلي تاريخ علاقات التعاون والروابط الأخوية بين الشعبين الشقيقين، منوها إلي أن حكومة بلاده تسعى إلى تشغيل الأردنيين ولكن هذا لا يؤثر على العمالة المصرية مطلقا .

ومن جانبه أكد محمد سعفان وزير القوي العاملة، أن الأردن بلد شقيق والتعاون بين البلدين قديم  ومستمر، مشيرا إلي أن المرحلة الراهنة الدقيقة التي تمر بها مصر ستنتهي مع بداية 2017 .

وشدد "سعفان " على أهمية تصويب أوضاع العمالة المصرية وأصحاب الأعمال المخالفين على السواء وليس للعامل فقط، مشيرا إلي أن ذلك يهم الحكومة الأردنية بذات الدرجة التي تهتم به الحكومة المصرية، مطالبا بتضافر جهود البلدين على حماية العامل باعتباره الطرف الضعيف وفقا لما بينته كافة التشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية، مضيفا أن حماية العامل تصب في مصلحة صاحب العمل، حيث أن أصحاب الأعمال يهمهم استقرار بيئة العمل.

وقال وزير القوي العاملة إنه اتفق مع نظيرة الأردني على إعداد آلية لتصويب الأوضاع تضمن احترام العامل للقوانين، وعدم مكافأة العامل المخالف من ناحية، فضلا عن تشجيع العمالة المخالفة على "تصويب أوضاعهم وفقا لأحكام القانون من ناحية أخرى ." ---

وهو الكلام الذي نفاه الغزاوي واكد عدم تصريحه به فيما قال الغزاوي "نحن دولة قانون ومؤسسات نحترم الضيف ولكن نطبق القانون."

فيما أكد سعفان أنه لا صحة حول تصريحات "عدم استغناء الأردن عن العمالة المصرية وإحلالها محل الأردنية".

وأوضح أن المباحثات الأردنية المصرية حول مشاكل العمالة المصرية بالأردن، والتي أجريت على هامش الاجتماع الثالث لوزراء العمل في البلدان الاعضاء بالاتحاد من أجل المتوسط الذي انطلقت أعماله في البحر الميت اليوم، "جاءت برتوكولية دون الخوض في التفاصيل".

وبين، أن المباحثات ناقشت تقارب وجهات النظر والحديث عن المشاكل ووضع حلول لها دون الدخول بتفاصيل، مضيفا "اتفقنا على لقاءات مستقبلية لدراسة المشاكل وأوضاع العمالة المصرية في الأردن، ووضع حلول لها".

وتابع أن ما أثير خلال المباحثات "هو عملية تنظيم سوق العمل الردني والعمالة غير المرخصة، التي يجب أن تحترم أنظمة وتعليمات الدولة التي تعمل فيها".

بدوره، قال الغزاوي إنه بحث والوزير سعفان سبل تعزيز تعاون الأردن ومصر في مجال العمالة بشكل برتوكولي.

أضف تعليق