القضاة: 'الاستهلاكية المدنية' تعطي المنتجات الوطنية الأولوية

الصحة والغذاء
حجم الخط

رؤيا نيوز - أكد مدير عام المؤسسة الاستهلاكية المدنية سلمان القضاة

أن المؤسسة تولي المنتجات الوطنية اهتماما خاصاً بإعطائها الاولوية في الشراء لتوفير كافة الاصناف التي يحتاجها المواطن وعلى رأسها الدجاج بأنواعه.

وقال القضاة خلال لقائه اليوم، رئيس واعضاء مجلس الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن ان "المؤسسة تعتبر المصنع الاردني شريكا وليس مجرد مورد"، مؤكدا اهمية الدور الذي تقوم به المؤسسة ونهجها القائم على دعم الصناعات الوطنية ايماناً منها بان دعم هذه الصناعة يسهم في استمراريتها وبالتالي استمرارية تشغيلها للعمالة الاردنية، للحد من البطالة وخاصة في ظل اغلاق الحدود امام تصدير الصناعات الوطنية.

وأكد القضاة ان المؤسسة "توفر ما يشبه الحماية لبعض قطاعات الصناعة الوطنية من خلال حصر شراء هذه الاصناف من المنتج الوطني فقط ومن ضمنها الورقيات بأنواعها والمواد الكيماوية"، لافتا الى ان المنتج الوطني "يتمتع بجودة عالية ويلتزم بالمواصفات القياسية واسعاره مناسبة ما دفع المؤسسة للتوجه نحو هذه الصناعة".

واضاف ان المؤسسة قامت بشراء كامل الكميات المعروضة من الشركات المنتجة لمادة الدجاج وبإجمالي 3500 طن، مشيرا الى ان المؤسسة اتجهت نحو تنويع الاصناف الموردة من الدجاج كأجزاء الدجاج المختلفة.

وطالب مدير عام المؤسسة مجلس الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن باعطاء المؤسسة الاهتمام اللازم فيما يتعلق ببعض الملاحظات مثل "منحها عروضا خاصة على اسعار الدجاج لتتماشى مع المنافسة الكبيرة في السوق المحلية، وكذلك امكانية تخزين الكميات المتعاقد عليها مع منتجي الدواجن في مخازنهم نظراً لمحدودية المساحات التخزينية لهذه الاصناف في المؤسسة".

من جانبه، ثمن رئيس الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن فؤاد المحيسن الدور المهم الذي تقوم به المؤسسة في استيعاب المنتجات الوطنية وعلى رأسها الدجاج، داعيا الى دراسة امكانية ادخال الدجاج الطازج لأسواق المؤسسة، ووضع الاليات اللازمة لإنجاح هذا التعاون.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لاعداد مذكرة تفاهم يتم من خلالها التواصل الدائم والتنسيق لحل كافة الاشكالات وتذليل الصعوبات وازالة العوائق بين الجانبين واعداد الآليات اللازمة لتطوير التعاون، بما يخدم مصلحة المؤسسة والاتحاد بذات الوقت.

أضف تعليق