يبقى المتهم بريء حتى تثبت إدانته ..

اراء وتعليقات
حجم الخط

حسان سلطان المجالي


عندما يقال بأن "المتهم بريء حتى تثبت إدانته" فإن هذا الأمر لا يتوقف عند كونه قاعدة شرعية قانونية بقدر ما يجب أن تكون ثقافة جمعية لحماية حقوق الإنسان ومصالحه ....

في أجواء انتشار وسائل الإعلام وازدياد حالات الإتهام وغياب الثقافة القانونية ونمطية التفكير عند الكثيرين ، وانحدار الثقة بالمؤسسات العامة وتعطش المجتمع لأية إجراءات ضد الفساد المالي والإداري وقابلية الناس للتصديق خاصة في التهم الموجهة لشخصيات عامة ،بات من الصعب أن تترسخ مثل تلك القواعد القانونية ، و/أو إفهام الناس بأن "الأدعاء العام لا يملك صلاحية الأدانة" وبأن كثيرون من المتهمين تبرئهم المحاكم .....!!

لكن وأمام كل ذلك ، يجب أن يبقى صوت الحق مدويا حتى في أزدحام الفوضى ، والثبات على الأسس والقواعد القانونية متى كنا نريد فعلاً دولة القانون والمؤسسات والقضاء المستقل ، والاجهار بالصوت بأن صفة لص أومجرم أو فاسد غير جائزة ، لا بل وتكون مزعومة حتى تثبت الإدانة القطعية من قبل المحاكم المختصة ..

حالنا غير مرضي ، واختلاط الأوراق يزيد في توهان بوصلة الوطن ، والخاسر الأكبر أمام كل هذا هو المواطن ومعه كل الوطن ..

والله من وراء القصد .

 

 

التعليقات  

0 #1 جهاد فاخوري 2019-01-24 17:55
نعم المتهم بريءحتى تثبت ادانتة، واكن هذا صمن توفر نظام قضاء مستقل وعادل.
السؤال هل القضاء في الاردن مستقل وعادل وغير مسيس ومدار من قبل اجهزة أمنية وضغوطات من فوق تهدف الى حماية الفساد والمفسدين؟!
اقتباس

أضف تعليق