أيعقل؟ .. بقلم المحامية هلا قطينة

اراء وتعليقات
Tools
حجم الخط

المحامية هلا قطينة

أيعقل؟ ما يقارب ١٢٠محامٍ متدرب من أصل ٧٤٤ محامٍ متدرب لم ينجح بامتحان انتساب لنقابة المحامين النظاميين وكانت درجة صعوبة الامتحان لا تتعدى ٧/١٠؟

أيعقل؟ رسوب هذا العدد الهائل من المحامين المتدربين الذين من بينهم أوائل جامعات وكليات ومعاهد؟

أيعقل؟ الاستخفاف بعقول المحامين الأساتذة الذين اجمعوا على سهولة الامتحان وسهولة الإجابات؟

أيعقل؟ عطوفة نقيب و١٠ أعضاء من أصحاب العلم والدراية والمهنة غير مدركين أن هناك خلل واضح في نتائج الامتحان؟

أيعقل؟ سيتقدم لامتحان شهر نيسان القادم – في حال لم يتم الاستجابة لطلباتنا- ١٣٠٠ محامٍ متدرب؟ وان كانت نسبة النجاح فوق المعدل المعتاد (٧٠٪ على الفرض الساقط) أيعقل أيضا رسوب ما يقارب ٤٠٠ متدرب؟ وتأجيلهم للدورة التالية وهكذا وإلى متى؟ إلى أن يتراكم عدد المحامين المتدربين المقبلين على الامتحان ٢٠٠٠ متدرب؟


مقترحات من
أيعقل؟ لم يتم – كما قيل- احتساب الإجابات المتشابهة بين دفاتر المتدربين المتواجدين في نفس القاعة على فرض الغش؟ مع التذكير أن ١٤ علامة من أصل ٢٥ بالامتحان “اذكر وعدد” وإجاباتها مباشرة في القانون ولا تحتمل التأويل فمن المنطق والأصح أن تكون الإجابات متشابهة؟

أيعقل؟ لم يتم – كما قيل- احتساب الإجابات الصحيحة إن كانت تسبقها إجابة خاطئة مشطوبة على فرض الغش؟ ألا يعقل أن يكون قد غير الممتحن إجابته؟ أليس من الأجدر والأكثر عدلا ضبط الغش في القاعات بدلا من “الجزم” ومحاولة اقتناصه من دفاتر الإجابة؟

أيعقل؟ لجان امتحان سابقة ومرموقة وامتحانات أصعب من ذلك وامتحانات كان يُشهد لصعوبتها أن تكون نسب النجاح فيها أعلى؟ اعتبر خلاف ذلك إساءة مبطنة لجميع أعضاء اللجان السابقة وطعن بنزاهة كل من اشرف على امتحان سابق؟

أيعقل؟ لجنة الامتحان هي الصائبة وما يقارب نصف عدد الهيئة العامة (التي جرأت على قول الحق) على خطأ؟

أيعقل؟ أن يتم تحريك الشكاوى التأديبية وايقاع العقوبات التأديبية على من يحاول أن يعبر عن غضبه؟ بالكتابة أو بالغناء أو بالهتاف؟

أيعقل؟ أن يتم ملاحقتي تأديبيا بحجة “تحريض” المحامين المتدربين على النقابة؟

أيعقل؟ أن نكون نحن أبناء المهنة ويمثلنا في مجلسنا كبارها واصحاب الحق ونعجز عن الحصول على أبسط حقوقنا؟

أيعقل؟؟؟
نطلب من أعضاء المجلس الكريمين وعطوفة النقيب الأكرم الامتثال لمطالب المحاميين المتدربين بتشكيل لجنة لإعادة تصحيح أوراق الامتحان باعتبار أن تدني العلامات أمر غير معقول وغير مسبوق ولا يعقل أن يكون منطقي.

أنا لا اشكك بنزاهة اللجنة لا سمح الله بل اجزم بتشديد في التصحيح لم يسبقه مثيل وليس له أساس متعسف بحق المتدربين ونحن من نحمِ الحقوق.

 

 

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق