Block [header-mobile] not found!

الاعتراف بالخطأ فضيلة وببساطة الناس ’معهاش’

اراء وتعليقات
حجم الخط

م.موسى عوني الساكت

خرجت الناس في الثلاثين من أيار الماضي بشعار "معناش" احتجاجا على مشروع قانون ضريبة الدخل. حينها، كان من بين المتصدّرين لمشهد الرفض "النقابات المهنية"، هي الأخرى رفعت الشعار ذاته؛ "معناش" المسألة ليست في أحقية الأطباء رفع اجورهم أم لا، بل أن الناس لم تعد قادرة على دفع المزيد من تكاليف الحياة.. ببساطة "معهاش" شاءت نقابة الأطباء ام أبت فقد جرى ربط لائحة الأجور بمشروع قانون ضريبة الدخل. مخيف أن تسمع من بعض الناس دعوات للحكومة من أجل الضغط باتجاه فرض مشروع قانون ضريبة الدخل بهدف الإضرار "بالأطباء".. وكأن القانون لا يتعلّق إلا بهم. إن السياقات التي ذهبت اليها نقابة الاطباء في تبرير لائحتها لا يمكن أن تكون مستساغة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الناس. لم يكن الاطباء مقنعين في مؤتمرهم الصحافي وهم يقدمون مبرراتهم في محاولة منهم لتبرير لائحة أجورهم. كانت المبررات تتحدث عن "لغة السوق والتجارة" وهو امر يمكن ان يكون مفهوماً لدى اي مهنة، إلا مهنة الاطباء. نقابة الاطباء تراجعت عن قرارها، والاعتراف بالخطأ فضيلة ولكن الأهم أننا لا نريد من كل قطاع ان يفكر بمصلحته فقط وبمعزل عن القطاعات الاخرى، بل بالمصلحة الاقتصادية العليا للوطن وأولها عدم تحميل المواطن اكثر مما يتحمل لانه ببساطة "معهوش" وينتظر من الحكومة قرارات إقتصادية جريئة يستطيع من خلالها ان يشعر بأنه على قيد الحياة!

 

 

أضف تعليق