"ملتقى المعونات والمنح" يوصي بإيجاد فرص عمل للاجئين

الشرق الأوسط
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - خرج ملتقى المنظمة العربية للتنمية الإدارية العربي الثامن لإدارة المعونات والمنح الدولية وأثرها على التنمية في الوطن العربي وكان عنوانه الرئيس "إدارة المعونات العربية والدولية من أجل التصدي لمسألة اللاجئين والنازحين في الوطن العربي" بمجموعة من التوصيات وخطة عمل ناشد من خلالها المشاركون به الحكومات العربية بضرورة إنشاء منظمة عربية للإغاثة وإدارة الأزمات والكوارث.

 كما أكدوا على ضرورة التواصل مع كافة الجهات المتخصصة في العمل الخيري والإغاثة، والتعاون والتكامل مع كافة الجهات ذات العلاقة محلياً ودولياً من أجل تنسيق جهود الإغاثة، بالإضافة إلى هذا أكد المؤتمر في توصياته  على أهمية تقسيم عمليات الإغاثة على مراحل حسب حجم الأزمة، وتوزيع أدوات الإغاثة على كل مرحلة بحيث يتم توزيع جهود الإغاثة على حسب متطلبات كل مرحلة، وطالب المشاركون بالاستمرار في إجراء اللقاءات الدورية للجهات المعنية بالتعامل مع الأزمات لتكامل جهود الإغاثة الدولية والإقليمية والمحلية، و لم يهمل المؤتمر الأوضاع الاقتصادية للاجئين حيث حث الحكومات العربية على مساعدة اللاجئين لإيجاد فرص عمل لتشغيلهم من أجل المساهمة بإغاثة انفسهم، وتطوير نظام بيانات يساعد على سهولة تدفق البيانات والمعلومات ذات العلاقة باستخدام التقنيات الحديثة في تنظيم شؤون اللاجئين كإنشاء موقع إلكتروني موحد لجميع الجهات الدولية التي تقدم معونات للاجئين وأيضاً اعتماد بصمة العين لتعريف اللاجئين، و تصنيف عمليات الإغاثة وبناء خطة عمل واضحة لتقديم المعونات حسب الاحتياجات الخاصة باللاجئين، وكذلك  تطوير معايير لجميع الجهات والأفراد مقدمي الإغاثة مع التدريب المستمر للعاملين في مجال الإغاثة حسب المعايير الدولية، تطوير مدونة سلوك أخلاقية للمتعاملين مع الأزمات واللاجئين، ووجه المشاركون في المؤتمر الاهتمام إلى ضرورة  بناء سيناريوهات خاصة لكل إقليم يتواجد به اللاجئين وإصدار دليل موحد للإغاثة، والاستفادة من نظم الإدارة بالأهداف وإدارة المشاريع في أعمال الإغاثة.

 يذكر أن المؤتمر عقد بالتعاون بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية ووزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية، ومركز دراسات اللاجئين والنازحين في الجامعة الأمريكية، في العاصمة الأردنية عمان خلال الفترة من 15-17 فبراير 2016، بمشاركة مشاركين من السعودية والأردن والكويت وعمان وفلسطين.

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق