اتفاق صيني اميركي على عدم خوض ’الحرب المرتقبة’

العالم
حجم الخط

رؤيا نيوز - - اعلن نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي الْيَوْمَ الاحد، أن بكين

وواشنطن اتفقتا على عدم الدخول في حرب تجارية، كانت مرتقبة، وعلى عدم فرض رسوم جمركية إضافية على بضائع البلد الآخر.

وقال ليو بحسب ما نقلت عنه وسائل الاعلام الرسمية الصينية، إن "الطرفين توصلا إلى توافق ينص على عدم الخوض في حرب تجارية، والتوقف عن زيادة الرسوم الجمركية على بعضهما البعض".

وأدلى ليو بتصريحه، بعدما ترأس هذا الأسبوع الوفد الصيني إلى واشنطن حيث أجرى مفاوضات مع وزير التجارة الأميركي ستيفن منوتشين.

وكان البلدان أصدرا بيانا مشتركا امس السبت، أعلنا فيه التوصل إلى اتفاق للحد "بشكل كبير" من العجز الأميركي في المبادلات التجارية مع الصين، لكن من دون تفاصيل.

واعلنت الولايات المتحدة والصين السبت التوصل الى اتفاق للحد "بشكل كبير" من العجز الاميركي في المبادلات التجارية مع الصين، في انفراج محدود في الازمة بين البلدين كونه يمثّل تنازلا من جانب بكين التي وافقت على مبدأ خفض العجز التجاري ولكن دون ان تلتزم بأي رقم خلافا لما يطالبها به الرئيس الاميركي دونالد ترمب.

وفي بيان مشترك صدر في اعقاب مفاوضات صعبة جرت في واشنطن خلال الاسبوع، قال البلدان "حصل توافق على اتخاذ اجراءات تحدّ بشكل كبير من العجز الاميركي في المبادلات التجارية مع الصين"، دون مزيد من التفاصيل.

ويطالب البيت الأبيض بخفض عجزه بنحو 200 مليار دولار مع العملاق الآسيوي.

وبلغ العجز التجاري الاميركي مع الصين العام الماضي نحو 375 مليار دولار.

واضاف البيان "من اجل تلبية الاحتياجات الاستهلاكية المتزايدة للشعب الصيني والحاجة إلى تنمية اقتصادية ذات جودة عالية، ستزيد الصين بشكل كبير مشترياتها من السلع والخدمات الاميركية.

كما اتفق المفاوضون الاميركيون والصينيون على "زيادة كبيرة" في الصادرات الاميركية في قطاعي الزراعة والطاقة.

وتابع ان "الولايات المتحدة سترسل فريقا الى الصين للعمل على تفاصيل" اتفاق، في تلميح الى ان الوفد الصيني قد غادر واشنطن بعدما وصل اليها في وقت سابق من هذا الاسبوع.

وبحسب البيان المشترك فقد اتفق البلدان ايضا على "تعزيز الاستثمارات المتبادلة وخلق تنافسية شريفة وعادلة".

 

 

 

أضف تعليق