الانتخابات الامريكية : فوز ميت !!

العالم
حجم الخط

رؤيا نيوز - بعد إعلان نتائج انتخابات التجديد النصفي للكونغرس والولايات

الأميركية، كانت البلاد على موعد مع إحدى العجائب، التي حفلت بها المعركة الانتخابية، ومنها فوز شخص متوفى بمقعد.

ففي ولاية نيفادا، تمكن نجم تلفزيون الواقع، دنيس هوف، من الفوز بمقعد في مجلس نواب الولاية، رغم وفاته قبل انطلاق السباق الانتخابي بعدة أسابيع.

وحصل هوف على 69.02 بالمئة من الأصوات متفوقا على منافسته الديمقراطية، ليشيا رومانوف، التي حصلت على 30.98 بالمئة من الأصوات، حسب ما تبين من السجلات الرسمية للانتخابات، وفقا لموقع "بيزنس إينسايدر".

فاز صاحب بيوت للدعارة في الانتخابات النصفية الأمريكية في منطقة ريفية بنيفادا، وحصل الرجل على مقعد بمجلس الولاية لن يشغله بتاتا لأنه توفى.

وأوضحت صحيفة New York Post أن الجمهوري دينيس هوف فاز على خصمه الديمقراطي لوسيا رومانوف بحصوله على 68.3% من أصوات الناخبين.

وفضّل الناخبون أن يمنحوا أصواتهم لهوف على الرغم من أنه فارق الحياة في 16 أكتوبر، وذلك لأن اسمه لم يحذف من صناديق الاقتراع، وتم الاكتفاء فقط خلال الحملة الانتخابية بنشر إعلان عن وفاته.

أما خصمه فقد أظهر روحا رياضية، حيث علّق على النبأ الحزين بالقول: "أنا مصدوم، لم أكن أتوقع بتاتا مثل هذا الانقلاب، مشاعري مع أقاربه. كل ما يمكنني أن أقوله نجاح رائع".

ووفقا لقوانين ولاية نفاذا، سيبقى مقعد الراحل في المجلس التشريعي شاغرا في الوقت الحالي، وسيقرر مفوض الولاية من سيشغل مكانه.

وكان عثر على جثة المرشح في الانتخابات النصفية الأمريكية ويبلغ من العمر 72 عاما في أحد بيوت الدعارة التي يمتلكها في 16 أكتوبر، ولم يعثر المحققون على أية أثار تدل على وجود شبهة جنائية في وفاته، في حين يعد البغاء في هذه الولاية نشاطا مشروعا.

وتقول وسائل إعلام أمريكية إن هوف كان يصف نفسه بأنه "ترامب بارامب" نسبة إلى مدينة بارامب في ولاية نيفادا، وإنه كان اتهم بالاغتصاب من قبل موظفتين سابقتين عملتا معه، الأمر الذي نفاه حينها الراحل بشدة.

 

 

أضف تعليق