اعتماد مشروع قرار أيرلندي بعد فشل قرار امريكي لادانة المقاومة الفلسطينية

العالم
حجم الخط

رؤيا نيوز - فشل مشروع القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة، ويدين المقاومة

الفلسطينية، لعدم حصوله على الاغلبية المطلقة "ثلثي الدول الاعضاء المصوتة". وحصل المشروع على 87 مؤيدا و57 ضد و33 امتناع.

وقبل التصويت، صوتت الدول على مشروع اقتراح بشأن فيما اذا كان مشروع القرار الاميركي، بحاجة الى تأييد ثلثي الاعضاء ام النصف زائد واحد، وقررت الجميعة على ان المشروع الاميركي بحاجة الى ثلثي الاعضاء المصوتة.

صوت  معظم أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح مشروع قرار أيرلندي حول الشرق الأوسط، بعد أن فشل مشروع قرار أميركي حول أنشطة حماس في غزة في الحصول على أغلبية الثلثين.

وكررت الجمعية العامة في قرارها الدعوة إلى القيام، بدون إبطاء، بتحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

ويشمل ذلك، وفق القرار، مبدأ الأرض مقابل السلام ومبادرة السلام العربية وخريطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967 بما في ذلك احتلال القدس الشرقية.

وأكدت الجمعية العامة من جديد دعمها الثابت، وفق القانون الدولي، للحل القائم على وجود دولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن داخل حدود معترف بها على أساس حدود ما قبل 1967.

السفير الكويتي، نيابة عن المجموعة العربية، دعا الدول الأعضاء إلى التصويت ضد مشروع القرار الأميركي. ونيابة عن السعودية والبحرين والإمارات واليمن، قال السفير السعودي عبد  الله المعلمي إن الدول الأربع ستصوت ضد مشروع القرار الأميركي.

يذكر أن عدد أعضاء الجمعية العامة، 193 ولا يحق لفلسطين والفاتيكان التصويت بسبب وضعهما كعضوين مراقبين.

والجمعية العامة، هي الوحيدة من الأجهزة الرئيسية الست للأمم المتحدة التي تتمتع فيها جميع الدول الأعضاء بتمثيل متساو: دولة واحدة، صوت واحد. وتنص المادة 83 من القواعد الاجرائية على ان"تصدر قرارات الجمعية العامة بشأن المسائل الهامة بأغلبية ثلثي الأعضاء الحاضرين والمصوتين".
وعادة ما تتطلب قرارات الجمعية العامة أغلبية بسيطة "50 بالمائة من مجموع الأصوات زائد واحد".

الا ان المادة 84 من القواعد الاجرائية تنص على "تصدر قرارات الجمعية العامة بشأن التعديلات على المقترحات المتعلقة بالمسائل الهامة، وعلى أجزاء من هذه المقترحات المطروحة للتصويت على حدة، بأغلبية ثلثي الأعضاء الحاضرين والمصوتين."

 

 

 

أضف تعليق