مجلس الشيوخ الأميركي يوافق على إنهاء الدعم العسكري للحرب في اليمن

العالم
حجم الخط

رؤيا نيوز - أقر مجلس الشيوخ الأميركي الذي يقوده الجمهوريون مساء امس مشروع

قانون ينهي الدعم العسكري الأميركي للتحالف الذي تقوده السعودية في الحرب باليمن.
وصوت الأعضاء بأغلبية 54 صوتا مقابل 46 في المجلس المؤلف من 100 عضو لصالح القانون الذي يسعى لمنع الجيش الأمريكي من أي نوع من المشاركة في الصراع بما في ذلك توفير دعم للضربات الجوية السعودية على صعيد الاستهداف دون تفويض من الكونجرس وفقا لما أكدته وسائل إعلام أميركية .
وينبغي أن يقر مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون مشروع القانون حتى يتسنى إرساله إلى البيت الأبيض، الذي قال يوم الأربعاء إن الرئيس دونالد ترمب يعتزم استخدام حق النقض ضده، حيث ستكون هذه المرة الأولى التي يستخدم فيها الرئيس الأميركي هذا الحق منذ توليه الرئاسة قبل عامين.
ونص مشروع القانون على أن "يطلب الكونغرس من الرئيس سحب القوات المسلحة الأميركية من العمليات الحربيّة في الجمهوريّة اليمنيّة أو من تلك التي تؤثّر عليها، باستثناء العمليّات العسكريّة ضدّ تنظيم القاعدة، وذلك في غضون 30 يومًا من بدء سريان القانون".
وجادل مؤيدو مشروع القانون ومنهم عدد من أعضاء الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترمب وديمقراطيون بأن المشاركة الأميركية في اليمن تنتهك ما ينص عليه الدستور بأن الكونجرس وليس الرئيس هو من يحدد متى تذهب البلاد للحرب.
وكان مجلس النوّاب تبنّى نصًا مشابهًا في 13 شباط، بغالبيّة 248 صوتًا مؤيدًا مقابل معارضة 177 صوتاً.

أضف تعليق