امريكا لا تستبعد تدخلا عسكريا في فنزويلا

العالم
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - قال وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو إن التدخل العسكري في 

فنزويلا ضد نظام مادورو "ممكن" و"مطروح على الطاولة" في البلد اللاتيني، في ظل تصاعد التوتر بين البلدين على خلفية الأحداث الأخيرة وسقوط العديد من القتلى .
وأضاف بومبيو في تصريح لشبكة "فوكس بيزنس" الخميس ، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب "كان واضحا للغاية وصادقا بشأن العمل العسكري إذا كان هذا هو المطلوب، وهذا ما ستفعله الولايات المتحدة، كما أن الولايات المتحدة " تبذل كل ما في وسعها لتجنب العنف. والانتقال السلمي للسلطة"، كما أن "على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الرحيل من أجل إتاحة الفرصة أمام انتخابات جديدة".
واندلعت مواجهات جديدة في أرجاء فنزويلا كافة، الثلاثاء الماضي، بعد أن دعا زعيم المعارضة خوان غوايدو (35 ) عاما ، الذي تعترف به واشنطن وأكثر من 50 دولة رئيسا مؤقتا للبلاد، إلى الإطاحة نظام مادورو.
وفي خطوة أخرى، اتهم الرئيس ترمب كوبا وروسيا بدعم حكومة مادورو، وهدد بفرض "حظر كامل وشامل" وعقوبات عليها، إذا لم يتوقف الجيش "فورا" عن العمليات في فنزويلا.
وتأتي تصريحات بومبيو في وقت دعا فيه غوايدو إلى إضراب عام ومواصلة التظاهرات في فنزويلا على أمل طرد الرئيس مادورو، الذي وعد بمعاقبة "الخونة" المسؤولين عن "التمرد العسكري الفاشل" الذي وقع الثلاثاء.
--(بترا)

 

 

 

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق