قلق اليابان من تحول الولايات المتحدة إلى نهج متشدد

العالم
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - تشعر اليابان بالقلق من احتمال تبني إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب

نهجا متشددا في المحادثات التجارية الثنائية بعد زيادة الرسوم الجمركية الأميركية على المنتجات الصينية وتفاقم حالة الغموض بشأن المسار المستقبلي للمفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ما أثار مخاوف من أن تسارع الولايات المتحدة إلى تحقيق نتائج في مفاوضاتها التجارية مع اليابان وتأثيرات ذلك على الاقتصاد الياباني. وكان الرئيس الأميركي قد عبّر عن استيائه من عجز بلاده التجاري مع اليابان خلال قمة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في أواخر نيسان الماضي. ولكنه لم يقدم طلبا صعبا، مثل تحرير سوق اليابان الزراعية إلى مستوى يتجاوز ما تلتزم به اليابان بموجب اتفاقية التجارة الحرة عبر المحيط الهادئ (TPP) التي انسحبت منها الولايات المتحدة في أوائل عام 2017. وتأمل طوكيو في تجنب فرض الولايات المتحدة رسوما إضافية على السيارات اليابانية الصنع.
ومع تباطؤ الاقتصاد الصيني منذ صيف العام الماضي، والذي يرجع أساسا إلى آثار النزاع التجاري مع الولايات المتحدة، انتشر الركود التجاري إلى بعض دول آسيا، ما أثر على الصادرات اليابانية المتجهة إلى آسيا. وتشعر الشركات اليابانية أيضا بالقلق من احتمال استمرار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين لوقت أطول، بعد تطبيق واشنطن زيادة على الرسوم الجمركية يوم الجمعة الماضي. ويتخذ العديد من الشركات المصنعة اليابانية خطوات لنقل خطوط الإنتاج من الصين لتقليل تأثير الرسوم الجمركية الأميركية على المنتجات الصينية، ويأمل اليابانيون في أن يكون التأثير المباشر لزيادة الرسوم الجمركية على الشركات اليابانية محدودا مع الجهود التي تبذلها الشركات المصنعة اليابانية لنقل أنشطة الإنتاج إلى خارج الصين مقارنة بالعام الماضي.
وقال مسؤول من شركة سوميتومو للصناعات الثقيلة "لقد غيرنا سلسلة توريد قطع الغيار هذا العام". وإذا توسعت الرسوم الجمركية الأميركية على الصين فوق نسبة 25 بالمئة لتشمل جميع الواردات الأميركية من الصين، سوف ينخفض الناتج المحلي الإجمالي للصين بنسبة 5ر1 بالمئة والناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بنسبة 6ر0 بالمئة وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي. وقال المسؤول التنفيذي في شركة ميتسوبيشي موتورز، أوسامو ماسوكو، "لا نعرف ماذا سيحدث بعد ذلك.. هذا الغموض أربكنا للغاية فيما يتعلق بوضع خطة عملنا للصين".
--(بترا)

 

 

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق