طيار أميركي يعيد رفات والده من فيتنام بعد 52 عاما

العالم
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - قاد الطيار براين نايت الطائرة التابعة لشركة " ساوث ويست أيرلاينز "

التي حملت جثة والده روي نايت ، وهو أحد طياري سلاح الجو الأميركي الذي انفجرت طائرته فوق فيتنام في كانون الثاني 1967، ليهبط على مدرج مطار دالاس في ولاية تكساس. وقال براين نايت في شريط بثته شركة الطيران: "أشعر بالاعتزاز والحزن الكبيرين في نفس الوقت ، لأنني تمكنت من إعادة والدي إلى الديار على متن طائرة أقودها بنفسي ، لم أتوقع يوما ما أنني سأكون قادرا على تحقيق ذلك. إنه عائد فعلا إلى دياره وسنجد له مكانا يليق به".
ولتحية الطيار " الأب " وقف موظفون يعملون في شركة "ساوث ويست" بالمطار في صفوف متراصة على المدرج، عندما أنزل نعش الطيار.
وكان روي نايت في السادسة والثلاثين عندما تحطمت طائرته القاذفة في شمال لاوس في 19 أيار 1967، أي قبل 52 عاما ، بعدما أصيبت بنيران مضادات أرضية.
ورقّي نايت إلى رتبة كولونيل، وسيواري جثمانه الثرى يوم السبت المقبل في إطار مراسم عسكرية في ولاية تكساس.
--(بترا)

 

 

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق