اتحاد شركات التأمين يوضح حيثيات الاكتظاظ في جمرك العمري - صور

البنوك والتأمين
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - أوضح مدير الاتحاد الاردني لشركات التأمين ماهر الحسين بخصوص ما تم

تداوله من فيديوهات واخبار عبر بعض الوسائل الاعلامية والمواقع الإلكترونية بخصوص الاكتظاظ المؤقت الذي شهده مكتب التامين الإلزامي الموحد في مركز حدود العمري صباح اليوم نتيجة العدد الكبير من المغتربين الاردنيين والضيوف الذين دخلوا الحدود الاردنية صباح اليوم بالتزامن مع اعلان دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية اعتبار يومي الأحد والاثنين القادمين عطلة رسمية ودمجها مع عطلة عيد الفطر السعيد الأمر الذي دفع بعدد كبير للاستفادة من طول فترة الاجازة وتفضيلهم لقضائها بين اهليهم في المملكة.

واضاف الحسين ان الاتحاد الاردني لشركات التامين الذي يدير المكتب الموحد لم يبدر منه اي تقصير بهذا الخصوص حيث قام بانتداب عدد كافي من الموظفين للعمل في مكتب العمري تزامنا مع اجازة العيد واهمية التسهيل على الزوار إجراءات الدخول والحصول على وثيقة التأمين الإلزامي المطلوبة، ونظرا لكثرة المراجعين مقارنة مع المعدل اليومي او الموسمي للعمل بهذا المكتب من خلال إصدار ٤٠٠٠ وثيقة تأمين الزامي خلال يوم واحد مقارنة مع ايام الازدحام وقت الاصطياف التي يبلغ معدل الاصدار اليومي فيها ٢٠٠٠ وثيقة تقريبا.
كما اضاف الحسين الى ان جزء كبير من هذه المشكلة يتكرر في نفس مركز حدود العمري سنويا منذ اكثر من ١٧ سنة نتيجة شمول موقع مكتب التأمين الإلزامي في مبنى الخدمات العام الذي يضم مكاتب الصرافة والخدمات الأخرى والمرافق الصحية في حيز صغير جدا والاصرار على اعتبار التأمين شأنه شأن مكاتب الخدمات الأخرى من حيث الأهمية لاتمام إجراءات الدخول للمغتربين والزوار بالرغم من كونه قطاع بالغ الاهمية، وهو بحسب قانوني السير والتأمين أحد المتطلبات الرئيسية لإجراءات الدخول مثله مثل الجمارك والجوازات والدوائر الامنية الاخرى التي تتواجد عادة في المعابر الحدودية .

وبخصوص هذه المشكلة اوضح الحسين ان الاتحاد رصد وتنبأ بهذه المشكلة منذ فترة وقام باستئجار قطعة ارض من الحكومة منذ ١٧ عاما لغرض انشاء مبنى لا تقل مساحته عن ٢٥٠ متر مربع لتقديم افضل الخدمات واستيعاب العدد الكبير في المراجعين وقت الاصطياف والمواسم والاعياد وقام بدفع اجرة استئجار هذه الأرض لعدة سنوات، الا ان قوى الشد العكسي التي تنظر الى مصالحها الشخصية الضيقة عطلت خطة الاتحاد للتوسع وانشاء مبنى مستقل خوفا من قلة المراجعين على مكاتب الخدمات واصرارهم على بقاء مكاتبهم مع مكاتب التامين للاستفادة من مراجعي المكتب الموحد وبيع خدمات لهم. وهذه القوى بنجاحها بعدم السماح للاتحاد بانشاء مبنى مستقل حالت دون تمكين الاتحاد من تقديم أفضل الخدمات التأمينية اسوة بما هو معمول به في كافة المراكز الحدودية ومراكز الترخيص من خلال الإتفاق مع مديرية الامن العام ومؤسسات الدولة الاخرى على تخصيص مساحات خاصة بالاتحاد يتم بناؤها وتجهيزها وتأثيثها بأفضل الامكانيات لتقديم الخدمة التي اعتاد علبها مراجعوا المكتب الموحد في مختلف المحافظات والمراكز الحدودية.

وختاما وزع الإتحاد صور مع البيان الصحفي تؤكد انتهاء الاكتظاظ في مكتب التأمين في مركز العمري وعودة الامر الى ما كان عليه سابقا من سهولة ويسر وسرعة في انجاز معاملات التامين.
ويتمنى الاتحاد لإخواننا المغتربين وضيوف المملكة اجازة سعيدة بين اهليهم واحبائهم في ربوع المملكة وقضاء اجازة سعيدة في بلد الامن والامان في الأردن والاستمتاع بما توفره المملكة من خدمات سياحية وامكانية زيارة الأماكن الاثرية ولقاء الاحبة والاصحاب في اجواء العيد المميزة.

صور توضح تسلسل حدوث الاكتظاظ ومن ثم انتهاء هذا المشهد خلال ساعات: 

 

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق