كتلة ’عهد’ تدعو التجار الى المشاركة بالانتخابات وتتعهد بتنفقيذ برنامجها

احداث اقتصادية
حجم الخط

رؤيا نيوز - دعت كتلة "عهد" المرشحة لخوض انتخابات مجلس إدارة غرفة تجارة

عمان القطاع التجاري والخدمي للمشاركة بالانتخابات التي ستجري السبت المقبل لإحداث التغيير الايجابي الذي يسعى له كافة أعضاء الهيئة العامة للغرفة.
وتضم الكتلة التي تتبنى شعار  "عمل، همة، دعم" فريقا متجانسا من التجار الحريصين على الارتقاء بمكانة القطاع التجاري والوقوف إلى جانب قضاياهم وكل التحديات والمشاكل التي تواجه أعمالهم.
ويرأس الكتلة غسان خرفان، وتضم كلاً من: نافذ عليان وطارق الطباع وجمال فريز ويوسف مراد ونضال أبو هيكل ومحمد البقاعي وعبد الرحمن النابلسي وفلاح الصغير.

وبينت الكتلة انها ستعمل من خلال غرفة التجارة  على تحديد أولويات القطاع خلال الفترة المقبلة، بما يتواءم والتطورات والتحديات التي فرضتها الأحداث والأزمات الإقليمية والعالمية وصولا الى ثورة اقتصادية طموحة، بحيث سيتم وضع خطط لتحسين وحل كافة المعيقات.
وجددت الكتلة تأكيدها على رعاية مصالح القطاع التجاري وإنجاز خدمات كبيرة تليق بسمعة الغرف وعراقتها التاريخية، وبكل طاقتها من خلال تقوية موقع ومكانة غرفة تجارة  عمان والمشاركة الفاعلة في صنع القرار الذي يمس القطاع.
وتعهدت التزامها بتنفيذ البرنامج الانتخابي الذي وعدت به أعضاء الهيئة العامة حال وصولها إلى المجلس بثقة الهيئة العامة وفق فترة زمنية خاضعة للمراقبة ومحاسبة من قبل الهيئة العامة، مؤكدة انها  ستعمل  على تسخير الخبرات والمؤهلات التي يملكها أعضاؤها لخدمة القطاع التجاري الذي يشكل دعامة أساسية للاقتصاد الوطني .

وأضافت الكتلة انها ترى ان المرحلة المقبلة تتطلب من الجميع العمل بروح الفريق الواحد لخدمة الاقتصاد لتجاوز التحديات والضغوط التي تواجهها المملكة بما ينسجم مع التوجيهات الملكية، مؤكدة على ان الاردن يمتلك مخزونا من الفرص الاقتصادية كفيلة بأن تجعل اقتصادنا الوطني اقتصادا منتجا ومحققا لنسب نمو طموحة تتوافق مع تطلعات الشعب الاردني.

وأضافت أن أبواب الغرفه ستكون مفتوحة عند فوز الكتلة لجميع منتسبيها للمشاركة في كافة النشاطات والفعاليات التي تنظمها هذه الغرف، وتقبل أي مقترحات أو أفكار لتطوير العمل في هذه الغرف، بما يصب في مصلحة القطاع.

وأكدت كتلة "عهد" على  أهمية العمل على توحید الجھات الرقابیة في نافذة واحدة تشمل كافة المؤسسات الرقابیة، و العمل على تنظیم قطاع التجارة الإلكترونیة لحمایة كافة القطاعات الاقتصادية.

وبينت أن التجار في مختلف مواقعهم يبحثون عن حلول جذریة لتأمین مواقف للسیارات في الأسواق التجاریة للتسوق وللتحمیل والتنزیل، وهو الأمر الذي ستعمل عليه كتلة "عهد" بكل إمكاناتها وستسخر كل علاقاتها من أجل إيجاد حلول لتلك القضية التي تؤرق التجار.

ولفتت كتلة عهد إلى أن القطاع الزراعي ھو صمّام الأمان في الأردن، لتحقيق الأمن الغذائي مما يستدعي دعمه بكل الوسائل المتاحة.

وقالت الكتلة إن التواصل مع القطاع التجاري من نقابات وجمعیات رجال أعمال من أسس نجاح الغرفة.

ولفتت الكتلة إلى أنها ستعمل على إعداد مشروع لإنشاء صندوق تكافل وتضامن للتجار في الغرفة، كما ستعمل على إحیاء الأسواق التجاریة القدیمة والمحافظة على رونقھا وعراقتھا واستمراریتھا ودعمھا. وقالت إن تطویر وتحدیث خدمات الغرفة أصبحت حاجة ملحة لتلبية احتياجات الهيئة.

كما ستعمل الكتلة على إنشاء قسم خاص في الغرفة (مكتب خدمة التاجر) للعمل على متابعة الشكاوى والمعیقات التي تعترض العمل اليومي للتاجر لحلها أولاً بأول. وأكدت العمل على إعادة دراسة نظام الأبنیة والمشاریع الإسكانیة لتحفیز قطاع الإسكانات والإنشاءات.

وبينت الكتلة ضرورة العمل على تسھیل دخول وإقامة المستثمرین غیر الأردنیین وتقدیم كافة التسھیلات اللازمة لتطویر أعمالھم في المملكة. وشددت على أهمية التعاون والتنسیق الأمثل مع الغرف التجاریة والصناعیة الفلسطینیة وھیئاتھا، والرفض القاطع لكافة أسالیب التطبیع مع الكیان الصھیوني المتغطرس.

وأكدت ضرورة زیادة دعم فعالیة مشاركة المرأة في كافة المجالات الاقتصادیة بما فیھا التجارة والاستثمار والأعمال محلیاً وعالمیاً

 

 

 

 

أضف تعليق