’دراسة قانونية تكشف مزايا تطبيق عقد العمل عن بعد للعامل وصاحب العمل’

احداث اقتصادية
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - كشفت دراسة قانونية متخصصة تبحث في "الطبيعة القانونية لعقد  

العمل عن بعد وفقاً لقانون العمل الأردني" ، مزايا عقد العمل عن بعد للعامل وصاحب العمل والذي يعد شكلا من أشكال نظام العمل المرن، والتي تشكل دافع لتطبيق نمط العمل عن بعد لصاحب العمل والعامل، بالاعتماد على وسائل التكنولوجية الحديثة في تنفيذ العمل .
وبينت الدراسة التي أعدها الباحث القانوني الدكتور عمر العرايشي بأنه على الرغم من عدم تعريف قانون العمل الأردني (للعمل عن بعد)، إلاّ أن نظام العمل المرن رقم (22) لسنة 2017 قد عرف العمل عن بعد كأحد أشكال العمل المرن بحيث تناولت المادة (4/هـ ) منه بأنه (يتخذ عقد العمل أحد الأشكال التالية ( العمل عن بعد يتم فيه انجاز العمل عن بعد بموافقة صاحب العمل ودون الحاجة لتواجد العامل في مكان العمل).
وأفادت الدراسة بأنه للعمل عن بعد العديد من الصور، منها العمل في المنزل من خلال استخدام وسائل الاتصال الحديثة في تنفيذ العمل المتفق عليه في منزله ولحساب صاحب العمل، وكذلك العمل المرن والذي يتم تنفيذ العمل من خلال ساعات مرنة يتفق عليها العامل وصاحب العمل، وأيضاً من خلال مراكز الاتصال عن بعد التي تتيح استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة لتقديم خدمات المستهلكين، وأخيراً العمل الميداني المتنقل دون الحاجة إلى التواجد في موقع صاحب العمل حيث ينجز العامل مهامه المكلف بها للعمل في المنطقة المحدده له.
وتطرقت الدراسة إلى المزايا التي يتمتع بها عقد العمل عن بعد في تشجيع أصحاب العمل والعمال للأخذ بها، ومنها توفير الوقت والمال للانتقال من وإلى مكان العمل التقليدي، وتوفير فرص عمل أكثر في المناطق الريفية، كما وتتمثل الدوافع للعمل عن بعد لتحسين من ظروف العمل والطرق التي يمكن للعمال التوفيق بين العمل وحياته الشخصية، وكذلك تحسين الإنتاجية والأداء، وتكتسب المرونة في مكان العمل أهمية متنامية بالنسبة للشركات التي تسعى لجذب المواهب والحفاظ عليها وتنميتها، فخيارات العمل مثل ساعات العمل المرنة والعمل عن بعد، كما وأن هذا النمط يساعد في تحقيق التوازن بالوظائف بين المناطق الجغرافية المختلفة.
وخلصت الدراسة إلى أن الأحكام القانونية في قانون العمل قادرة على توفير الحماية القانونية لعقد العمل عن بعد , لإنطباق مفهوم (العامل) الوارد في القانون، وان لم تنص صراحة على ذلك، وهذه الحماية تشمل الأجور وساعات العمل اليومية والاسبوعية، والإجازات بجميع أنواعها، والخضوع لأحكام قانون الضمان الإجتماعي
وطالبت الدراسة إلى ايجاد تعريف لعقد العمل عن بعد , ونسبت بالتعريف التالي (هو اتفاق بين العامل وصاحب العمل على بذل جهد مقابل أجرفي مكان العمل التقليدي لصاحب العمل وباستخدام وسائل الاتصال الحديثة) ، مؤكدة ضرورة تحديد العناصر الرئيسة لعقد العمل وهي الأجر، العمل، التبعية (تبعية العامل) ، واستخدام وسائل التكنولوجية الحديثة .
كما أوصت الدراسة ضرورة تعديل قانون الضمان الاجتماعي لكي يضمن في نصوصه توفير الحماية القانونية للعامل عن بعد من حيث إصابات العمل والأمراض المهنية.

 

 

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق