انطلاق فعاليات مؤتمر المال والاستثمار ومعرض فوركس الاردن بدورته 16

احداث اقتصادية
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - انطلقت في عمان ،اليوم الثلاثاء ، فعاليات مؤتمر المال والاستثمار

الدولي ومعرض فوركس الاردن بدورته 16 ، بمشاركة خبراء ومختصين محليين ودوليين بمجال الفوركس، بالاضافة الى مشاركة خمسون شركة خدمات مالية عالمية وعربية وبنوك عاملة بمجال التداول بالعملات الاجنبية والمعادن والاسهم.
وأكد رئيس هيئة الأوراق المالية ،محمد صالح الحوراني، خلال اعمال المؤتمر والمعرض، الذي تنظمه مجموعة آفاق للإعلام بالتعاون مع هيئة الاوراق المالية، إن الهيئة تواكب بشكل مستمر ما هو معمول به في الأسواق المالية الدولية، وتعمل على تطوير الإطار التشريعي والتنظيمي وتوفير البيئة الاستثمارية الجاذبة الآمنة.
وقال الحوراني إن الهيئة بذلت جهودا على الصعيد التشريعي لتنظيم التعامل في البورصات الأجنبية، حيث صدر قانون تنظيم تعامل شركات الخدمات المالية في البورصات الأجنبية، وتعليمات تنظيم تعامل شركات الخدمات المالية بالأوراق المالية العام الماضي 2017، ما اوجد حالة توازن بين حماية المستثمرين من جهة وبين فتح المجال للإبداع الفني والتشغيلي الذي تشهده تقنيات التداول بأسواق الفوركس، من جهة أخرى.
واشار إلى مؤثرات البيئة المحيطة بالسوق المالي الذي يعد مرآة تعكس واقع الاقتصاد الكلي، وهو ما يفسر الأداء المتواضع للسوق في ظل معدل متواضع من النمو الاقتصادي الحقيقي، وفي ظل قطاع عام حكومي يمتص فوائض السيولة لدى الجهاز المصرفي لتمويل العجز في الموازنة العامة للدولة وفي موازنة شركات الخدمات العامة الحكومية في مجال الكهرباء والمياه، وفي ظل هيكل مرتفع من أسعار الفائدة يجافي الاستثمار بشقيه المباشر والمالي.
ويناقش المشاركون على مدى يومين البيئة القانونية والتشريعية للفوركس في الاردن، والفرص التي توفرها اسواق المال والتحديات التي تواجهها والتشريعات والقوانين التي تنظم بيئة الفوركس، اضافة الى عرض قواعد الـبيانات والعملات الرقمية ماضيها وحاضرها ومستقبلها، ومهارات واستراتيجيات وتقنيات التداول بأسواق الفوركس، ودور البنوك المركزية بتقدم تلك الاسواق، وكيفية بناء أنظمة التداول الخاصة ودور الوسطاء المحليين، وإدارة المخاطر والأصول المالية، واهمية التداول عبر اسس علمية، ومخاطر التداول العشوائي، وبيئة الاحكام الناظمة للفوركس وتخفيض مخاطر التداول عن طريق تنويع الاستثمار.

ويهدف المعرض بحسب منظميه الى اطلاع المشاركين على تعليمات تنظيم التعامل في البورصات الأجنبية والتعريف باستراتيجيات التداول الجديدة، لتمكين الشركات من تقديم خدماتها لعملائها بتلك البورصات والاستثمار في الأوراق المالية والعملات الأجنبية والمعادن والسلع على اختلاف أنواعها.
وقال الدكتور خلدون نصير الرئيس التنفيذي لمجموعة افاق للاعلام التي تنظم المعرض بالتعاون مع هيئة الاوراق المالية ان المعرض الذي يستمر يومين يسعى الى تشجيع الاستثمار بالخدمات المالية ما يسهم بتوفير فرص عمل محلية.
واضاف إن التداول الإلكتروني من الأسواق الجديدة غير المعروفة لدى كثير من المستثمرين، والسوق الاردنية واعده بهذا المجال نظرا للبيئة التشريعية والقوانين التي تنظم العمل فيه والكوادر والخبرات المؤهلة والإمكانيات التي تؤهله ليشكل أرضية كبيرة لهذا النوع من الاستثمار.
واضاف أن من شأن مثل هذه المعارض الاسهام بتعزيز المساعي الحكومية لإطلاق الاردن كمنصة على مستوى العالم، ومحط انظار للعديد من الدول للاطلاع على تجربته، موضحة ان الاردن يتبوأ مركزا مهما بمجال الابداعات في التكنولوجيا وصناعة العملات الاجنبية.
المشاركون في المعرض اكدوا خلال الجلسة الافتتاحية ، ان هيئة الاوراق المالية واكبت التطورات العالمية فيما يخص التشريعات الناظمة لشركات الفوركس .
واوضحوا ان الاردن الذي بدأ بترخيص الشركات في اواخر عام 2017 اليوم يعمل في السوق الاردني 22 شركة تمارس اعمال الفوركس ، الامر الذي يدل على ان الاردن يعتبر نقطة جذب استثمارية لهذه الصناعة ومن المتوقع ان يكون منصة رئيسية لصناعة الفوركس، مشيرين الى ان تطوير التشريعات يتم بالتشارك مابين الهيئة وبين الشركات.
وقال رئيس قسم الافصاح بهيئة الاوراق المالية خالد جبر إن أهمية المعرض تبرز في انه يأتي بعد صدور قانون تنظيم تعامل شركات الخدمات المالية في البورصات الأجنبية الذي اقر في شباط العام الماضي، وتعليمات تنظيم تعامل شركات الخدمات المالية بالأوراق المالية في البورصات الأجنبية الصادرة بتشرين الاول 2017.
وبين أن حصول الشركات على تراخيص يمكنها من ممارسة التعامل في البورصات الأجنبية والاستفادة من هذه الميزة التنافسية بتوسيع قاعدة عملائها الذين سيكون بإمكانهم التعامل بتلك البورصات من خلال شركات مرخصة وخاضعة لرقابة هيئة الاوراق المالية وضمن أطر تشريعية تنظم عملها وتضمن حقوق المتعاملين.
وأضاف أن الاشراف على هذه الشركات يتم من خلال هيئة الاوراق المالية التي تشرف على عمل شركات الوساطة والخدمات المالية والتداول ، والبنك المركزي الذي يشرف على عمل البنوك وتعاملها بالبورصات العالمية.

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق