'الضريبة' و'السوق المالية' يتدارسون آلية احتساب ضريبة ارباح المتاجرة بالأسهم

اسواق المال
حجم الخط

رؤيا نيوز - تدارس المعنيون في السوق المالية مع مدير عام دائرة ضريبة

الدخل والمبيعات تنفيذ آلية مناسبة لتخفيض أثر إخضاع ارباح المتاجرة بالأسهم لضريبة الدخل على سوق راس المال، على أن تضمن الدائرة الملاحظات والمقترحات من مختلف الجهات ذات العلاقة في التعليمات التي ستصدرها لتحديد هذه الآلية.
وقالت الدائرة في بيان اصدرته اليوم الأحد إنه في ضوء الاجتماع، سيتم العمل على إعداد التعليمات بشكل يؤدي إلى عدم التأثير على نشاط السوق المالية، وذلك بالتشاور مع هيئة الأوراق المالية وجمعية المستثمرين في الأوراق المالية ونقابة شركات الخدمات المالية .
وكانت دائرة ضريبية الدخل والمبيعات برئاسة مديرها العام حسام أبو علي، اجتمعت في هيئة الاوراق المالية، مع رئيس مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية، الدكتور محمد صالح الحوراني، ورئيس مجلس ادارة بورصة عمان، الدكتور جواد العناني، ونقيب شركات الخدمات المالية، وليد النجار، ورئيس جمعية المستثمرين في الأوراق المالية، سامي شريم، واعضاء مجلس الهيئة وعدد من المستثمرين واعضاء نقابة شركات الخدمات المالية، بالإضافة إلى عدد من المختصين في دائرة ضريبة الدخل والمبيعات.
وأكد الحوراني أهمية عقد هذا الاجتماع لجميع الأطراف لبحث الآلية المناسبة وتخفيض أثرها على سوق راس المال نتيجة لإخضاع ارباح المتاجرة بالأسهم لضريبة الدخل.
وقدم مدير عام الضريبة، عرضا حول أهداف القانون والاسباب الموجبة له، بما فيها توسيع القاعدة الضريبية ومعالجة الخلل الهيكلي في النظام الضريبي، حيث شملت هذه الاجراءات اخضاع ارباح المتاجرة بالأسهم والاستمرار في إعفاء الارباح الموزعة للأفراد وأن مفهوم أرباح المتاجرة بالأسهم تتطلب اصدار تعليمات ناظمة لها.
ووعد أخذ مقترحات الحضور وملاحظاتهم عند وضع النظام حيث تم الاتفاق على قيام نقابة شركات الخدمات المالية وجمعية المستثمرين في الأوراق المالية تقديم مقترحاتهم بخصوص التعليمات التي سيتم اعدادها لهذه الغاية إلى دائرة ضريبة الدخل والمبيعات.
وثمنت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لهيئة الاوراق المالية ونقابة شركات الخدمات المالية وجمعية المستثمرين في الاوراق ومجلس ادارة البورصة حرصهم على مشاركة الدائرة في صياغة تعليمات ناظمة لضريبة الدخل على ارباح المتاجرة بالأسهم بشكل يؤدي الى عدم التأثير على نشاط السوق.
وقال مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات انه سيتم اعطاء هذه التعليمات صفة الاستعجال.

,قال رئيس هيئة الأوراق المالية محمد صالح الحوراني انه تم الاجتماع مع المستثمرين المعتصمين الذين نفذوا اليوم الاحد وقفة احتجاج على قانون ضريبة الدخل على المتاجرة بالأسهم بشكل خاص.
وأضاف بأن هذا الاجتماع مع المستثمرين المحتجين تزامن مع اجتماع عقدته الهيئة، بناء على طلبها، مع مدير عام ضريبة الدخل والمبيعات والتنسيق مع وزير المالية وبحضور كل من رئيس وأعضاء مجلس المفوضين ورئيس مجلس إدارة بورصة عمان ومديرها التنفيذي ونقيب شركات الخدمات المالية ورئيس جمعية المستثمرين وعدد من ممثلي المستثمرين وشركات الخدمات المالية.
وأشار الحوراني إلى أن الاجتماع مع مدير عام الضريبة تطرق إلى كيفية إيجاد الحلول الكفيلة بتخفيف أي آثار سلبية على السوق وذلك من خلال التعليمات التي ستصدرها دائرة الضريبة لتحديد مفهوم المتاجرة بالأسهم.
وقال إن مدير عام الضريبة أبدى تفهمه لتخوفات المجتمعين وتم الاتفاق على أن يتم التشاور مع هيئة الأوراق المالية وكافة الجهات الممثلة في الاجتماع عن إعداد التعليمات لتحقيق الهدف المنشود وهو تخفيف ومعالجة الآثار التي قد تترتب على  تطبيق الضريبة.
وفيما يتعلق بالإجراءات التي تنوي الهيئة اتخاذها لمعالجة التراجع في مؤشرات بورصة عمان نتيجة للآثار التي ترتبت على إقرار الضريبة على المتاجرة بالأسهم، قال الحوراني إن الهيئة اتخذت اليوم قرارا بتخفيف المتطلبات الواردة في تعليمات التمويل على الهامش ومنها تخفيض هامش الصيانة من 25 بالمئة الى 20 بالمئة المنصوص عليه في التعليمات وذلك للحد من أي بيوعات في حسابات التمويل على الهامش للعملاء. كما شددت الرقابة على التداولات في السوق لمنع استغلال الظروف الحالية للتأثير سلبا على التداول والأسعار فيه.
وأضاف أن الهيئة تدرس عدداً من الخيارات الأخرى التي سيتم اتخاذها وفق ظروف السوق وما تتطلبه حماية المستثمرين فيه. وأشار إلى أن السوق أقفل اليوم على انخفاض طفيف بنسبة 2ر0 بالمئة وبارتفاع 38 شركة وانخفاض 28 شركة.

 

أضف تعليق