منصّة زين للإبداع (ZINC) تستضيف ممثلين من الجمعية العالمية للاتصالات المتنقلة (GSMA)

اتصالات وتكنولوجيا
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - استضافت منصّة زين للإبداع (ZINC) الكائنة في مجمع

الملك الحسين للأعمال، يوم الثلاثاء، ممثلين من الجمعية العالمية للاتصالات المتنقلة (GSMA) حيث أُقيمت جلسة نقاشيّة للحديث عن أهمية الشراكة بين مشغلي خدمات الاتصالات، وأصحاب المشاريع الناشئة، والرياديين، ومدى تأثير هذه الشراكة على الأسواق المحلية والعالمية، حيث حضر الفعالية عدد من أصحاب المشاريع الناشئة والمهتمين من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وخلال الفعالية، قام مدير قسم تطوير الأفكار المبتكرة لدى الجمعية العالمية للاتصالات المتنقلة، سام اجادي، بالحديث عن برنامج "تطوير النظام البيئي" الخاص بالجمعية العالمية للاتصالات المتنقلة (GSMA) ضمن مضمار الهواتف المتنقلة، حيث سلّط الضوء على هدف البرنامج الذي يسعى لتوسيع نطاق خدمات الهواتف المتنقلة المبتكرة والمستدامة في الأسواق الناشئة من خلال الشراكات بين مشغلي خدمات الاتصالات وأصحاب المشاريع الناشئة والرياديين، كما أشار أجادي الى دور صندوق برنامج "تطوير النظام البيئي" الذي يعمل على دعم الشركات الناشئة المبتكرة من خلال إقامة شراكات بين المشغلين والشركات الناشئة لزيادة نسبة انتشار خدمات الهاتف المتنقل المبتكرة، واختيار نماذج الأعمال المبتكرة.
وتحدّث أجادي عن آلية إقامة نوعين من ورش العمل التي تستهدف المشغلين والرياديين، والتي تتضمن ورش عمل مغلقة لمدة ساعتين مع مشغلي خدمات الاتصالات وورشة عمل مدتها ثلاث ساعات للشركات الناشئة المحلية التي تسعى لتزويدهم بأفضل الأدوات والتوصيات حول كيفية بناء شراكات مع مشغلي خدمات الاتصالات.
ويجدر بالذكر بأن الجمعية العالمية للاتصالات المتنقلة (GSMA) تُعنى بمصالح شركات الاتصالات المتنقلة في جميع أنحاء العالم، وتتواجد الجمعية في أكثر من 220 دولة، وتضم ما يقرب 800 مشغل شبكات الهاتف النقال في العالم و 300 شركة مختصة في تكنولوجيات الهواتف المتنقلة. كما تشرف الجمعية على تنظيم مؤتمرات وملتقيات دورية مثل مؤتمر الاتصالات العالمي MWC الذي يعتبر أكبر محفل دولي لقطاع لهذه الصناعة، حيث يجتمع فيه قادة القطاع والشركات العملاقة العاملة في مضمار الاتصالات والهواتف المتنقلة الذكية، يناقشون ويعرضون أبرز التوجهات العالمية الحاصلة فيه.

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق