اورانج الأردن تعقد جلسة للتعريف بشركة الصندوق الأردني للريادة

اتصالات وتكنولوجيا
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - عقدت Orange الأردن ضمن فعالياتها لأسبوع الريادة العالمي جلسة

 

تعريفية بعنوان "واقع منظومة الريادة في الأردن" أدارها الرئيس التنفيذي في شركة الصندوق الأردني للريادة المهندس ليث القاسم، وذلك للتعريف بالصندوق وأهم معاييره ودوره في تعزيز استثمارات الريادين، وقد حضر الجلسة التي أقيمت في مجمع الملك حسين للأعمال المنضمّون لبرنامج Orange الموجّه لتسريع نمو الشركات والمشاريع الريادية الناشئة (BIG).

 وتضمّنت محاور الجلسة أهمّية ودور شركة الصندوق الأردني للريادة في تنمية المشاريع الريادية الواعدة حتى تستمر في التوسّع والنموّ في بيئة مهيّئة للإبداع، كما طرح رياديو الأعمال تساؤلات قيّمة من شأنها تعزيز روح التبادل والتفاعل المثمر وبحث إمكانية التعاون مع الصندوق الأردني للريادة، والذي يعدّ أكبر صندوق استثماري من نوعه في المملكة لزيادة التمويل للشركات الأردنية الناشئة والصغيرة والمتوسطة في مراحلها المبكرة، خصوصاً تلك التي تمتاز بالرؤية الطموحة وإمكانات النمو العالية، حيث يسعى الصندوق إلى خلق بيئة ملائمة ومحفزة لرواد الأعمال الأردنيين المبدعين مما يحسّن منظومة ريادة الأعمال في الأردن بشكل عام.

 وأطلع المهندس ليث القاسم الحضور على أبرز الجوانب التي يتم أخذها في عين الاعتبار عند الاستثمار في الشركات الناشئة، لا سيما وأنّ هذا الجانب ذو أهمية عالية للمنضمين إلى برنامج BIG ليتمكّنوا من إنجاح شركاتهم، ويندرج ذلك في إطار أهداف البرنامج التي رسمتها Orange الأردن لمساندة ودعم الرياديين الأردنيين من خلال توفير مختلف أشكال الدعم التقني والفني وتعزيز التغطية الإعلامية ومساحات العمل والمشورة في وضع الخطط التسويقية والاستراتيجية وفرص التشبيك وغيرها.

 وتحرص Orange الأردن على دعم منظومة وبيئة الريادة بشكل عام في المملكة من خلال الجلسات المجانية ودراسات الشركات الناشئة وفرص التشبيك، بالإضافة إلى ما تقدّمه من دعم للمنضمين إلى برنامج BIG الذي توّج قصص نجاح 37 شركة على مدار سبعة مواسم، وذلك ضمن استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والتي تركّز في محاورها على دعم الشباب بصفتهم عِماد المستقبل، واستغلال طاقاتهم الكامنة في تسريع وتيرة ريادة الأعمال، الأمر الذي ينعكس على دفع إمكانات الاقتصاد المحلي وبالتالي دعم جهود التنمية المستدامة في الأردن، خاصةً أن ريادة الأعمال في المملكة تشكل ما نسبته 23% من المشاريع الريادية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

 

 

 

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق