ارتفاع اعداد الزوار الاجانب للمواقع السياحية في اربد

السياحة والسفر
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - سجلت محافظة اربد ارتفاعا ملحوظا في حجم الاستثمارات

السياحية واستقرارا في أعداد الزوار القادمين إلى المحافظة وزيادة ملحوظة في حركة السياحة الداخلية نتيجة لقيام وزارة السياحه بحزمة مشاريع ساهمت بتهيئة جميع الخدمات السياحية المطلوبة .

 

وقالت مديرة سياحة محافظة اربد الدكتورة مشاعل الخصاونة إن المواقع السياحية في المحافظة شهدت تطورا ملحوظا في الفترة الأخيرة ويرجع هذا إلى الاهمية الكبيرة التي توليها وزارة السياحة والآثار لقطاع السياحة في اربد.

 

واشارت في تصريحات صحفية اليوم الاثنين إلى أن الوزارة قامت بتنفيذ العديد من المشاريع السياحية الحيوية في المواقع السياحية بهدف الارتقاء بنوعية وجودة الخدمات السياحية المقدمة للزائر وتحسين فرص الاستثمار السياحي في هذه المواقع وخلق فرص العمل لأبناء المجتمعات المحلية، لافتة إلى أنه يجري العمل حاليا على تنفيذ عدد من المشاريع السياحية في المحافظة كمشروع مركز زوار طبقة فحل ، والذي يهدف إلى توفير جميع الخدمات السياحية، التي يحتاجها الزائر أثناء زيارته لموقع طبقة فحل الأثري، بكلفة تقديرية بلغت 420 ألف دينار تقريبا.

 

وبينت الخصاونة أن المشروع يشتمل على صالة عرض للصناعات الحرفية والتقليدية، ومكاتب للشرطة السياحة والموظفين والإدارة وخدمات للزوار، وهذا يتزامن مع العمل على تنفيذ مشروع تأهيل المسار السياحي في موقع أم قيس الأثري ورفده بالخدمات اللازمة بكلفة تقديرية 108 الآف دينار تقريبا بهدف ربط القرية التراثية في موقع أم قيس مع باقي مكونات الموقع.

 

وقالت إن محافظة اربد تتمتع بمقومات وإمكانات سياحية فريدة؛ ما جعل منها نقطة جذب سياحي مميز بتميز المنتج السياحي فيها، وكونه جاذب لمختلف أنواع السياحة وعلى مدار فصول العام، بتنوع المنتج ما بين السياحي والتاريخي والتراثي والطبيعي والديني والعلاجي واشارت الى وجود مواقع لسياحة المغامرة والسياحة الجيولوجية والسياحة الزراعية نظرا لوجود عدد كبير من القرى في المحافظة يكاد يكون الأعلى على مستوى العالم مما يجعل من مجموع هذه المقومات بأن تكون المحافظة وجهه سياحية فريدة ليس على مستوى المملكة فحسب وإنما على مستوى العالم .

 

واكدت الخصاونة انه وبالرغم من الظروف السياسية التي تمر بها المنطقة إلا أنه وبالنظر إلى الأرقام والمعطيات على أرض الواقع، نجد أن هناك خططا واستراتيجيات لاثراء التجربة السياحية وتطوير المنتج السياحي بكل مكوناته بما يكفل تحقيق الاستفادة للمجتمعات المحلية من عوائد السياحة.

 

ولفتت إلى أن المشاريع المستقبلية المدرجة على أجندة الوزارة في المحافظة في اطار البرنامج التنموي للمحافظة للأعوام القادمة وحاليا تتمثل بإعداد الدراسات المطلوبة لتنفيذها ومنها تطوير مغارة برقش وإنشاء متنزه في المنطقة المحيطة وربط المغارة مع المتنزه من خلال مسارات سياحي بالإضافة إلى استكمال ترميم وتأهيل القرية التراثية في أم قيس.

 

وبينت الخصاونة ان الوزارة تعكف على تنفيذ مشاريع سياحية أخرى مدرجه ضمن البرنامج التنموي للمحافظة تهدف إلى تطوير المواقع السياحية في المحافظه والارتقاء بالخدمات السياحية المطلوبة بالاضافه إلى مشاريع تطوير قدرات للمجتمعات المحلية والعاملين في قطاع السياحة في المحافظة بهدف تسويق وترويج المواقع السياحية وتنشيط الحركة السياحيةالمحلية والخارجية وإطالة فترة إقامة الزائر وإثراء تجاربه من خلال الاطلاع على الموروث التاريخي والتراثي والحضاري والتقليدي الذي تحضى به المحافظه.

 

ونوهت إلى أن الوزارة قامت وبالتعاون مع جميع القطاعات الرسمية والاهلية والمجتمعات المحلية في المحافظة بتنفيذ العديد من النشاطات والفعاليات السياحية وعلى مدار العام .

 

واكدت الخصاونة إنه وانطلاقا من سياسة الوزارة في ضرورة توفير خطط واستراتيجيات وبرامج مستقبليه لتطوير قطاع السياحه في المحافظه تتوائم مع الخطط الوطنيه الموضوعه ، قامت مديرية سياحة اربد بوضع خارطة استثمارية للمحافظة تشتمل على قاعدة بيانات للمشاريع المستقبليه التي سيتم تنفيذها في المحافظة والتي تهدف للارتقاء بقطاع السياحة في المحافظة وتحقيق التنمية السياحية المستدامة وتكون بمثابة مرجعيه ودليل للمستثمرين .

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق