الشحاحدة يزور 'عراق الأمير السياحي' ويشيد بتحويله لأقليم سياحي

السياحة والسفر
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - اشاد وزير البيئة ووزير الزراعة المهندس ابراهيم الشحاحدة،

بمشروع اقليم عراق الامير السياحي، باعتباره من أهم المشروعات التنموية لمدينة عمان التي ستضع الممكلة على الخارطة السياحية العالمية فضلا عن الفائدة التي ستعود على المواطنين نتيجة تحسين خدمات البنية التحتية وتنظيم المنطقة وتوفير فرص عمل لأهالي المنطقة .

جاء ذلك خلال زيارته أمس لأقليم عراق الأمير لإطلاق حملة النظافة الوطنية بالمملكة في لواء وادي السير، المرحلة الثانية من حملة أردن النخوة بحضور محافظ العاصمة الدكتور سعد الشهاب ومتصرف لواء السير منذر الرواجفة والنائب بركات مهيرات وعضو المجلس المحلى لمنطقة وادي السير عاهد سليحات .

واستمع المهندس الشحاحدة إلى شرح موسع حول المشروع قدمه مدير المشروع ومدير وحدة التخطيط في امانة عمان المهندس محمد ابو زيتون العبادي، وعرضا لأهم الاعمال المشتركة بين الوزارة وأمانة عمان والمتمثلة بزيادة الرقعة الخضراء وإنشاء الحدائق والمتنزهات.

وأكد أن وزارتي البيئة و الزراعة ستقومان بدعم المشروع وفق الامكانيات المتاحة من خلال تنفيذ وتأهيل قنوات المياه، وإعادة إنشاء القنوات المتواجدة داخل حدود التنظيمية للشارع الذي يتم توسعته خدمة للاقليم وربطها بحيث لا تؤثر على عملية نقل المياه للمزارعين وعمل عبارات صندوقية في مجرى السيل لحماية المزارعين من دخول المياه اليها في فصل الشتاء بكلفة 100 الف دينار .

وأوعز للمعنيين في الوزارة بضرورة العمل على تنظيف ينابيع المياه ووضع سلال مهملات بجانب مجرى السيل الذي يتواجد بة السياح وزراعة الاشجار في المنطقة لزيادة مساحات الرقعة الخضراء، بما يساهم في تشجيع الحركة السياحية بالمنطقة التي تمتاز بالعديد من المقومات الجاذبة سياحياً لاحتوائها على العديد من المواقع الاثرية المميزة اضافة لطبيعتها الجمالية الخلابة.

 

يذكر أن تأهيل المشروع يتم بالتنسيق مع وزارتي الأشغال العامة والإسكان والسياحة والآثار ويتكون من عدة محاور رئيسة، أبرزها تطوير مستوى الخدمة في المنطقة، وتأهيل الموقع كموروث سياحي ديني، والمحافظة على البيئة والموروث الحضري، وتحسين شبكة النقل العام في المنطقة، وجذب الاستثمارات.

 

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق