شويكة: الاستراتيجية الوطنية للسياحة تنسجم ورؤية الأردن 2025

السياحة والسفر
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - قالت وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة: إن محاور الاستراتيجية الوطنية

للسياحة للأعوام 2019 – 2023 تنسجم بشكل وثيق مع رؤية الأردن 2025، وخطة تحفيز النمو الاقتصادي ومشروع النهضة الوطني.
وأضافت خلال ترؤسها اجتماع المجلس الوطني للسياحة في جلسته الرابعة، أنها تتكامل مع استراتيجية التسويق لهيئة تنشيط السياحة في تحديد الأنماط والأسواق لسياحة المغامرة والسياحة الدينية والسياحة العلاجية والاستشفائية وسياحة المؤتمرات والمعارض والسياحة الثقافية المنبثق عنها سياحة تصوير الأفلام والسينما.
وقالت: إن الاستراتيجية التي طوّرتها الوزارة بالتعاون مع القطاع الخاص، تبنت مبادئ توجيهية تشمل الاستدامة والابتكار وسهولة الوصول فضلا عن السعي لتحقيق أهداف قابلة للتنفيذ تشمل تجارب محلية فريدة وتسويقا فعالا وزيادة مكاتب إدارة الوجهات السياحية وبيئة ممكنة وتعزيز الشراكات بين القطاع العام والخاص وتحفيز الاستثمار وتحسين الربط بين خطوط الطيران وتطوير العنصر البشري، وإشراك المجتمع المحلي.
ولفتت إلى أن مشاريع تطوير المنتج السياحي تحظى باهتمام خاص من رئيس الوزراء، خصوصا فيما يتعلق بمشاريع السياحة الصحية والتعافي والمغامرات والسياحة الدينية، وصولاً لاكتمال الخدمات السياحية فيها لتكون وجهات سياحية مميزة، فضلا عن العمل على إتاحة امكانية الوصول لكل مواطن في المواقع السياحية.
واستمع المجلس إلى عرض تقديمي عن الاستراتيجية الوطنية للأعوام الخمسة القادمة، قدمه نائب رئيس المجلس أمين عام الوزارة عيسى قموه، استعرض فيه الجهود التشاركية التي بذلتها الوزارة مع القطاع الخاص في تطوير الاستراتيجية، واتاحتها أمام المعنيين في القطاع السياحي، مشيرا إلى أن الاستراتيجية المبنية على متطلبات السياحة العالمية، تطمح إلى إعادة المملكة كوجهة سياحية مستدامة ومفضلة.
وأشار إلى أن فريق عمل الاستراتيجية قد عقد جلسات تشاورية مع المعنيين في قطاع السياحة من القطاعين العام والخاص وبمشاركة المؤسسات الحكومية وأصحاب المنشآت السياحية ومؤسسات المجتمع المدني وممثلي المجتمع المحلي في المحافظات، لمعرفة التوجه العام لتطوير السياحة في المحافظة الأردنية والوجهات السياحية الرئيسية.
وناقش أعضاء المجلس محاور الاستراتيجية، مؤكدين أهمية تطويرها لتلبي متطلبات القطاع، فيما أكدت شويكة على أهمية إجراء تحليل نقاط الضعف والقوة في كل منتج سياحي.
ثم استمع المجلس للورقة التي اعدها عضو المجلس نديم المعشر تناول فيها تحليلا إحصائيا لمؤشرات أداء القطاع السياحي خلال ثلاثة عقود وسبل تعزيز أداء القطاع وأهمية منحه أولوية بوصفه ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد والتنمية، واهمية تحفيز الاستثمار في المنشآت السياحية واثر القطاع الإيجابي على تنمية المجتمعات المحلية واستحداث فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.
وقرر المجلس تشكيل لجنة من أعضائه تعنى بمتابعة تطوير الاستراتيجية الوطنية للسياحة.

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق