شركات الطيران في الاردن مدللة والمواطن حقه مهضوم

السياحة والسفر
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - اعترف وزير النقل المهندس انمار الخصاونة امام لجنة النقل النيابية قبل 

 

ايام بعدم وجود نظام يعاقب شركات الطيران غير الملتزمة بمواعيد الاقلاع والهبوط مهما كانت الفترة الزمنية. 

وزير النقل استدرك هذا الموضوع بنيته العمل على اصدار نظام جديد يغطي هذا الموضوع ويضع مخالفات وغرامات على الشركات غير الملتزمة .

وعلى مدى الفترة الماضية لم يكن بإمكان المواطنين معاقبة الشركات التي تتأخر طائراتها في الاقلاع والوصول ، وحدثت العديد من المعاناة للمواطنين والمجموعات السياحية خاصة في مواسم الاعياد مع العدد القليل من الطائرات التي تمتلكها الشركات الخاصة ، ما يضطرها الى تأخير المسافرين عن مواعيد طيرانهم المقررة ، حتى يتسنى للشركة تنظيم عملية وصول الطائرة ومن ثم اقلاعها لاعادة مسافرين اخرين من وجهة اخرى . 

بينما تبرز المخاطر الجمة التي تلف هذه العملية ، والتخوف من تعرض الطائرات لخلل مفاجئ جراء عدم القيام بالصيانة المطلوبة والضغط على الطائرات بعدد رحلات مكثف لتغطية عمليات نقل المسافرين في الموسم السياحي

والى ان يرى النظام الذي تحدث عن الوزير النور الذي يحفظ حقوق المسافرين من التصرفات التي ترتكبها شركات الطيران من تأخير او عدم التزام بخدمة مميزة سوف يبقى المواطن والمسافر تحت رحمة شركات الطيران ومستوى الخدمات التي تلتزم بها من عدمه.

ويبقى ايضا على المواطن الاردني ان يحسن اختيار الشركة التي يسافر على متن طائراتها تبعا للسمعة التي تحظى بها من خلال التغذية الراجعة من المسافرين معها والاراء والانطباعات التي ينقلونها عن تجربتهم مع كل شركة ، وبالتالي انتقاء الشركة التي تحترم عملائها في مختلف الامور من مواعيد الاقلاع والوصول والاسعار المناسبة وامتلاكها لطائرات حديثة غير مستعملة من قبل من شركات طيران اخرى لفترات طويلة ، حيث ان العمر الافتراضي للطائرات التي تنقل السياح يجب ان لا تتجاوز فترة 10سنوات في على اعلى تقدير ، لكي تتوفر بها احدث وسائل الرفاهية  والسلامة الجوية ، ومنافسة شركات الطيران الاخرى في تلك الميزات. 

ويجب على المواطن ان لا ينظر للسعر الاقل عند اختيار شركة الطيران ، بل الى نوعية الطائرات وعمرها التشغيلي والتزام طائراتها بمواعيد الاقلاع والسفر وتوفر عناصر السلامة العامة.

 

 

 

 

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق