رؤيا نيوز - استضافت أكاديمية سما للطيران المدني، اليوم السبت، إجتماعاً لمتقاعدي شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية بشكل خاص ومجال الطيران بشكل عام، بهدف بحث سبل إنشاء نقابة معنية بجميع متقاعدي قطاع الطيران.

وناقش الإجتماع الذي ترأسهُ مدير عام أكاديمية سما للطيران المدني الكابتن أنس أبو شقرة، المراحل والمبادرات السابقة الهادفة إلى تأسيس نقابة للعاملين كمهندسين وفنيين في مديريات الهندسة والصيانة في شركات الطيران تحت مسمى "نقابة مهندسي وفني الطيران"، وأخرى تُعنى بشؤون الطياريين العاملين والمقاعدين وتأخذ أسم "نقابة الطيارين".

وتداول المشاركون أبرز السبل والإجراءات المعتمدة وفقاً لأحكام الدستور والأنظمة والقوانيين الحكومية الناظمة لهذا المجال، والتي من خلالها يمكن السير بإجراءات إنشاء نقابة تُعنى بشؤون جميع متقاعدي مجال الطيران، بهدف ضمان حقوقهم وتسخير خبراتهم للشباب العامل في ذات المجال.

وأكدوا ضرورة وجود نقابة لمتقاعدي مجال الطيران، بحيث تشكل نقطة تجمع خبرات الكوارد العاملة والمتقاعدة في المجال ونقطة إنطلاقة لحيدثي المجال، وتؤسس لعمل نقابي يفيد مجال الطيران في الممكلة والوطن العربي ككل، ويسهم في النهضة الراهنة التي يعيشها الطيران المدني.

وأشار المشاركون أن النقابة من شأنها أن تعزز قدرات العاملين الحاليين في مجال الطيران، وذلك من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والمبادرات والبرامج والدورات التي تعود بنفع للصالح العام على العاملين في القطاع، فضلاً عن عمل شراكات مع مختلف شركات الطيران تصبو إلى التدريب الميداني وتوفير الفرص العمل للشباب.

وتم طرح مجموعة من الأفكار التي من شأنها أن تعزز الروابط بين مختلف خبرات متقاعدي المجال والاستفادة منها، والمتمثلة أبرزها بإنشاء رابطة أو جمعية تُعنى بشؤون متقاعدي المجال، بحيث يستفيد منها العاملين الحاليين في مجال الطيران, بالاضافة الى امكانية تعديل الانظمة الناظمة لنقابة العاملين في مجال النقل الجوي والسياحي لتتوائم مع متطلبات متقاعدي مجال الطيران ككل بمختلف مستواياتهم كطيارين ومضيفين ومهندسين وفنيين.

وحضر الإجتماع مجموعة كبيرة من متقاعدي مجال الطيران، إضافة إلى رئيس النقابة المستقلة للطيران المدني الكابتن حاكم هباهبة، ورئيس الجمعية الأردنية لمتقاعدي الضمان الإجتماعي محمد عربيات. 

 

 

المزيد من المقالات...

تابعونا في تطبيق