افتتاح مهرجان الفحيص العريق والاحتفال باليوبيل الفضي لانطلاقته - صور

مناسبات واخبار فنية
حجم الخط

رؤيا نيوز - امجد العوامله – مندوبا عن نائب جلالة الملك سمو الامير الحسين

بن عبدالله الثاني ولي العهد، اوقد وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي اليوم الخميس شعلة مهرجان الفحيص في دورته الخامسة والعشرين والتي تحمل عنوان "الاردن تاريخ وحضارة ".

واشار مدير المهرجان رئيس نادي شباب الفحيص ايمن سماوي في كلمة له في افتتاح المهرجان، "ان مهرجان هذا العام توسع وكبر وزادت فقراته الفنية وتنوع جانبه الثقافي حيث يحتفي بالرواد والشعر وبالثورة العربية الكبرى وبندوات تتحدث عن شؤون الوطن السياسية وبالدراما الجادة الملتزمة" .

وقال انه ليس اجمل من الاحتفال بالانجاز بمئوية الثورة العربية الكبرى وبيوبيل مهرجان الفحيص الذي يحتفي بكل اشكال الحياة فالوطن هو بناء الانسان والعمران وبناء بيئة صالحة للعيش وقادرة على الاستمرار وتكون جزءا فاعلا من هذا الكون الواسع .

واضاف سماوي " ما زلنا نطمح بالوصول بمهرجان الفحيص للعالمية حيث نتفاعل مع حضارات العالم وننفتح على ثقافاته ونعكس الصورة المشرقة لهذا الوطن الحبيب ونقدم للعالم شيئا من تراثنا الفكري والحضاري وننهل من منجزات العالم وابداعاته، مثمنا الدعم المادي والمعنوي الذي قدمته الشركات والمؤسسات لانجاح المهرجان.

وقال رئيس بلدية الفحيص هويشل عكروش، "اننا اليوم على موعد مع الفرح حيث يمتزج التاريخ والحضارة معا ونشعل شمعة جديدة من ليالي مدينة الفحيص ليالي المحبة والسعادة والسلام لتمتلئ قلوب محبي السلام بالفرح والحب والجمال والبهجة".

وبين ان مهرجان الفحيص (الاردن تاريخ وحضارة ) بما يحمله في اطيافه من تنوع يثري مسيرة الانجاز والعطاء لهو دليل قاطع على ما يكنه ابناء هذه المدينة من احترام وتقدير للارث والتاريخ والانفتاح على الحضارات العالمية الغنية بمكوناتها المميزة التي تستحق الاحترام والتقدير ليغدو المهرجان وبجدارة معلما بارزا من مقدرات الوطن الغالي لدوره الفاعل في تنشيط وجذب السياحة الداخلية والخارجية واضعا بصمة مجد وفخار اردنية على خريطة العالم السياحية .

وتتمثل رسالة المهرجان في التركيز على حضارة الاردن وتاريخه والمحافظة على التراث الاردني والاهتمام بالفن الابداعي الاصيل وبالعمل والحراك الثقافي الجاد حيث تم التركيز خلال هذا العام على الفن والفنان والتراث الاردني وتسليط الضوء على الشخصيات الاردنية وعلاقتها بالمكان وتطويره اضافة الى الحرف اليدوية التقليدية مساهمة في دعم تلك الحرف واستمرارها لتحاكي تراث امتنا وحضارتنا.

ويتضمن المهرجان فعاليات متنوعة في الفن والشعر والموسيقى، حيث يستضيف المهرجان فنانين اردنيين وعرب منهم عمر العبداللات وحسين السلمان وسعد ابو تايه من الاردن وعبدالكريم حمدان من سوريا وهيثم الخلايلة من فلسطين وفارس كرم وملحم زين من لبنان.

كما يعرض على مسرح المهرجان مسرحية "اشي بجنن " للفنان زهير النوباني والفنانة امل الدباس بالإضافة الى مسرحية دمى للأطفال بالتعاون مع مؤسسة عبد الحميد شومان وعرض متحف للأطفال وفرقة سلاطين الطرب وفقرة طربيات للفنانة ليندا حجازي.

ويتضمن المهرجان عدة اعمال ثقافية منها لقاء مع الاعلامي العربي جورج قرداحي وندوات ثقافية حول مستقبل المشرق العربي والملف الاقليمي وامسية شعرية للشاعر جريس سماوي والفنان زهير النوباني.

كما سيتم خلال المهرجان تكريم العديد من الرواد والشخصيات التي لها بصمة في التاريخ الاردني منهم الدكتور عبدالسلام المجالي والدكتور عبدالرزاق النسور وحسني عايش والمناضل ضافي الجمعان.

 

 

 

أضف تعليق