وفد نيابي يبحث في سوريا ملف السجناء ومنح رخص الاستيراد للمزارعين

مجتمع مدني وبرلمان
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - بحث رئيس لجنة الأخوة البرلمانية الاردنية - السورية النائب طارق خوري،

في دمشق اليوم الاثنين، مع نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري الدكتور فيصل المقداد، موضوع السجناء الأردنيين في سوريا.
وأكد خوري، خلال زيارة الوفد إلى الجمهورية العربية السورية، ضرورة إيجاد حل لهذا الموضوع، ما سيكون له أثر إيجابي وتأثير معنوي في نفوس أهالي السجناء.
بدوره، وعد المقداد بدراسة الموضوع وإيجاد حل في أقرب وقت ممكن.
إلى ذلك، أكد خوري أهمية الدبلوماسية البرلمانية بين الدول ودورها في تقريب وجهات النظر والمساعدة في حل المشكلات وتحسين العلاقات بين الدول، مشيرا إلى الجهد الدبلوماسي البرلماني الذي أدى إلى توجيه دعوة من قبل الاتحاد البرلماني العربي ومن رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة لرئيس مجلس الشعب السوري حمودة، لحضور اجتماعات الاتحاد البرلماني العربي والذي سيعقد مطلع الشهر المقبل في عمان.
من ناحيته، أكد المقداد أهمية الدبلوماسية البرلمانية والتي اعتبرها جزءا لا يتجزأ من العمل الدبلوماسي بشكل عام، مشيدا بجهود مجلس النواب بهذا الخصوص.
من جهته، أعرب عضو اللجنة النائب قيس زيادين عن أمله ان تشهد الفترة القادمة تطورا في العلاقات الاردنية السورية في جميع النواحي الاقتصادية والامنية والاجتماعية.

وبحث الوفد البرلماني الاردني في العاصمة السورية دمشق، مع وزير الزراعة والإصلاح الزراعي السوري المهندس أحمد القادري، إمكانية منح سوريا رخص استيراد للمزارعين الأردنيين، وزيادة تبادل المنتجات الزراعية بين البلدين.
وأكد القادري أن العلاقات السورية الأردنية بخصوص موضوع الزراعة قديمة ومتجذرة، ولكن شابها بعض البرود في الفترة السابقة نظرا للظروف التي سادت المنطقة، مشدداً على ضرورة إعادة وتطوير هذه العلاقات.
ووعد بإجراء دراسة حول المنتجات التي تحتاجها الدولة السورية والتي يمكن أن يقدمها المزارعون الأردنيون، وكذلك آلية منح رخص استيراد على هذا الأساس.
من ناحيته، أكد رئيس لجنة الأخوة البرلمانية الاردنية - السورية النائب طارق خوري، أن العلاقات الاردنية السورية ستشهد تطوراً على جميع الصعد بما في ذلك زيادة التبادل التجاري وتسهيل عملية نقل البضائع من الأراضي السورية إلى الأردن أو أي بلد عبر الأراضي الأردنية.
ويضم الوفد بالإضافة إلى خوري، عضو اللجنة النائب قيس زيادين.

 

 

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق