العين الدباس تستقبل الاميرة ديمة آل سعود في مجلس الامة - صور

مجتمع مدني وبرلمان
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - استقبلت رئيسة لجنة المرأة في مجلس الأعيان رابحة الدباس في

مكتبها بمجلس الأعيان الخميس، الأميرة ديمة بنت سعود بن خالد ال سعود.

وفي بداية اللقاء رحبت العين الدباس بالاميرة ديمة بنت سعود، وتم استعراض طبيعة العلاقات الاخوية التي تربط المملكة الاردنية الهاشمية بالمملكة العربية السعودية.

واشارت العين الدباس إلى عمق الترابط الشعبي بين البلدين الشقيقين، والعلاقات التاريخية بينهما القائمة على ثوابت ومبادئ مشتركة بفضل العلاقات المتميزة التي تحظى برعاية واهتمام ومتابعة وحرص من جلالة الملك عبدالله الثاني وخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وأكدت العين الدباس أن العلاقات لا تقف عند حدّ نمطية التعامل، والتنسيق والتشاركية، بل تمتد لأبعد من ذلك بكثير، في مستوى التنسيق والعمل المشترك بالمجالات كافة، الأمر الذي جعل من هذه العلاقات نموذجا مثاليا يحتذى بها للتعاون العربي في جميع المجالات، وهي صورة مشرقة يمكن البناء عليها لتعزيز العمل المشترك، وتفعيل الاتفاقيات والقرارات التي تهم المرأة.

واكدت تقدير الأردن لمساهمات المملكة العربية السعودية الإيجابية تجاه الأمة العربية عموما وتجاه الأردن بشكل خاص، مثمنه للسعودية ملكا وحكومة وشعبا مساهمتها في العديد من المشاريع الحيوية في الأردن.

واشارت إلى أن الأردن يتمتع بالأمن والاستقرار والموقع الاستراتيجي، مما يشكل فرصة لإقامة الاستثمارات السعودية فيه على ضوء توفر هذه البيئة الاستثمارية المناسبة.

واستعرضت العين الدباس تقدم وتطور المرأة الاردنية في كافة المجالات، ونوهت لرؤية الحكيمة المتعمقة والمتجذرة في فكر ونهج القيادة الهاشمية ، التي عززت دعم المرأة من خلال إطلاق برامج طموحة وفتح أمامها آفاقا واسعة لتكون شريكا أساسيا مع الرجل في مختلف مجالات الحياة والعمل الوطني، كما تبوأت أرفع المناصب السياسية والتنفيذية والتشريعية ومختلف مناصب القيادة العليا التي تتصل بوضع الاستراتيجيات واتخاذ القرار.

وقالت إن المرأة الاردنية مرآة المجتمع التي تَعكس مدى تقدّمه وتَطوّره ورُقيّه، فقد راعى المُجتمع لحُقوقِها وواجباتها ومُسانَدتها والاهتمام بتعليمها لأنشاء جيل متعلم راق ومثقف وواع.

ونوهت لدعم جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله المتواصل للمرأة الاردنية، مما جعل المرأة أحدى الركائز الأساسية في بناء المجتمع، وعزز ريادتها محلياً وإقليمياً ودولياً. حيث دخلت معترك الحياة فحققت العديد من الانجازات في مختلف المجالات.

وشددت على أن حقوق المرأة ليست مُجرّد قضيّةٍ إنسانيّةٍ بل قضيّةٌ وطنيّةٌ ترتَبط في مختلف المجالات الفكريّة، والسياسيّة، والاقتصادية.

من جانبها، اكدت الاميرة ديمة بنت سعود على عمق العلاقة التاريخية والأخوية المتجذرة التي تجمع السعودية والاردن والتي تعتبر نموذجاً متميزاً يقتدى به بفضل جهود القيادتين الحكيمتين في البلدين الشقيقين، واللتين تسيران على نهج قويم يخدم مصالح الامتين العربية والإسلامية.

واشارت لتناغم والتنسيق التام بين الاردن والسعودية، ومواقف البلدين بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، واخية جلالة الملك عبد الله الثاني، تذهب دوماً نحو دعم قضايا أمتينا العربية والإسلامية.

واكدت اهمية هذه الزيارات الأخوية المتبادلة التي من شأنها تقريب وجهات النظر والمواقف حيال العديد من التحديات والقضايا المشتركة بشكل عام وما يخص تمكين المرأة بشكل خاص.

وحضر اللقاء مدير مكتب الأميرة ديمة بنت سعود، عبدالله بن طارق الحريز.

 

 

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق