وزير الصحة يرعى المؤتمر الصيدلاني الدولي السابع في جامعة الزيتونة الاردنية

جامعات وتعليم
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - رعى مندوباً عن وزير الصحة الدكتور حكمت ابو الفول امين

عام وزارة الصحة افتتاح المؤتمر الصيدلاني الدولي السابع الذي نظمة كلية الصيدلة في جامعة الزيتونة الأردنية بالتعاون مع جامعة توليدو الأمريكية بعنوان “مستقبل العلوم الصيدلانية”.

وبين الدكتور حكمت ابو الفول ان مهنة الصيدلة واكبت على مدار التاريخ تطور العلوم الطبية وكان لعلماء الصيدلة الفضل الكبير في ابتكار الادوية التي مكنت البشرية من السيطرة والقضاء على الكثير من الامراض والتي ساهمت في تحسين نوعية الحياة ومستوى الصحة العامة، وتطورت بشكل متسارع في السنوات الاخيرة ، الا ان التحديات جسيمة امام هذه المهنة لاكتشاف الادوية الناجعة لمعالجة الامراض المستعصية والمستجدة .
واكد ابو الفول ان رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم حفظه الله للنهوض بمستوى القطاع الصحي وتطويرة في مختلف ابعاده فإننا في وزارة الصحة ونقابة الصيادلة وكليات الصيدلة في جامعاتنا وقطاع منتجي الادوية ومراكز الابحاث الصيدلانية نسعى دون كلل او ملل لتطوير هذه المهنة والارتقاء بها وتوفير بيئة العمل المناسب لمنتسبيها واستيعاب اكبر عدد ممكن منهم للالتحاق بموقع العمل .
وشكر جامعة الزيتونة الاردنية على الجهود الكبيرة ممثلة برئيسها الدكتور محمد المجالي وعميد كلية الصيدلة الدكتور طارق القرم واللجنة العلمية .
وبين رئيس الجامعة الدكتور محمد المجالي ان جامعة الزيتونة الأردنية منذ تأسيسها عملت على عقد مؤتمرات علمية سنوية في كليات الأعمال والهندسة والعلوم والاداب، والصيدلة، وها هي كلية الصيدلة تعقد مؤتمرها الدولي السابع بعنوان: "مستقبل العلوم الصيدلانية"، وقد أعدت له إعدادا مميزا. ليشكل إنجازا اخر يضاف الى إنجازاتها العديدة، كل ذلك بروح الفريق الواحد، وتناغم وانسجام الهيئتين التدريسية والإدارية في هذه الكلية.
واشار المجالي إن موضوع هذا المؤتمر ليس تقليديا، ففيه من الحداثة والاستشراف في زمن يتطلب منا أن نكون أوسع أفقا في الطرح، وعمقا في المعالجة، املين أن تقدم الأبحاث المشاركة في هذا المؤتمر الاضافة المعرفية المنشودة، ولاسيما أن محاور هذا المؤتمر قد اختيرت بدقة وعناية، وجاءت منسجمة وأهداف المؤتمر، وأنه لشرف كبير لكلية الصيدلة أن يتقدم للمشاركة في هذا المؤتمر عدد كبير من الباحثين تقريبا حكمت ابحاثهم بدقة وعناية وموضوعية، وتمت الموافقة عليها.

واكد إن الحراك الثقافي في جامعة الزيتونة الأردنية ما كان ليتأتى دون دعم القائمين على هذه الجامعة وتعاون الأساتذة والإداريين فيها، فنحن في هذه الجامعة نعمل بروح الفريق الواحد وفق مؤسسية منظمة منضبطة، وما الإنجازات المتتالية التي تحققت على كافة الأصعدة إلا تأكيد على هذه المؤسسية والجماعية في العمل، وعلى حرص مجلس الأمناء فيها وهيئة المديرين أيضا على توفير سبل النجاح لكل العاملين فيها.


وبين رئيس المؤتمر عميد كلية الصيدلة الدكتور طارق القرم ان رسالة الجامعة الرامية الى الارتقاء بواقع البحث العلمي وعمليتي التعلم والتعليم ،وان كلية الصيدلة اشرق نورها مع بداية تاسيس الجامعة في عام 1993 بعشرة اعضاء هيئة تدريس و 40 طالباً وطالبة وها هي اليوم تضم اكثر من 49 عضو هيئة تدريس واكثر من 1550 طالب وطالبه .
مشيراً بضرورة دعم البحث العلمي وتوظيفة في حل مشكلات المجتمع، فقد سعينا نحو تحديث وتطوير المختبرات البحثية من خلال تاسيس مركز الابحاث الصيدلانية والذي يحتوي على 6 مختبرات مزودة باحدث الاجهزة العلمية، وكما وحرصت كلية الصيدلة على انشاء بيت لتربية الحيوانات لغايات التدريس والبحث العلمي.
واضاف ان الكلية تميزت بمستوى وعدد الابحاث والمشاريع حيث كان نتائج كلية الصيدلة بالبحث العلمي اكثر من170 بحثاً في مجالات عالمية محكمة ومصنفة في قواعد بيانات عالمية مثل "Scopus ISI" واضافة الى 40 بحث مشارك في مؤتمرات محلية واقليمية وعالمية محكمة وتسجيل براءتي اختراع .
وسيتم خلال جلسات المؤتمر عرض ومناقشة اوراق بحثية في مختلف المجالات الصيدلانية قدمها حوالي 91 باحثاً من دول عديدة الولايات المتحدة الامريكية ، بريطانيا ، المانيا ، ماليزيا ، الباكستان ، العراق ، ليبيا ، الامارات ، السعودية ، قطر ، فلسطين، وبالاضافة الى الباحثين الاردنيين.

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق