’الشواربة’ يعلن نية الامانة تنفيذ ’مشروع الاضاحي’ العام المقبل

العقار والبنى التحتية
حجم الخط

رؤيا نويز - قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة، أن لأمانة عمان خطة ورؤية

متكاملة وشاملة فيما يتعلق بمشروع الأضاحي، سيتم تنفيذها العام المقبل بالاستفاده من تجارب السنوات السابقه والخبرات المتراكمة لدى كوادرها .

وأكد خلال جولته التفقدية صباح اليوم لعدد من أماكن بيع وذبح الأضاحي، أن الخطة ستعالج كافة التحديات التي تواجه المشروع، لاسيما المتعلقة بتحديد المواقع لذبح وبيع الأضاحي في ظل التطورات التي تشهدها المدينة .

وأضاف الشواربة أن مشروع الأضاحي يواجه تحديان رئيسيان، احدهما توفير المتطلبات اللازمة لخدمة المواطنين والتجار الراغبين بعرض الأضاحي، والآخر ملاحظات المواطنين تجاه المواقع، وهو الأمر الذي يشكل ضغطا على أمانة عمان وكوادرها في تنفيذ المشروع وتسخير كافة إمكانياتها لإنجاحه ورفع مستوى الخدمات المقدمة كماً ونوعاً بدون أي حساب طرف على آخر .

وأشاد بحضور مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي ومدير إدارة السير المركزية العميد زياد باكير ونائبه مدير سير العاصمة العقيد باسم الخرابشة بالجهود التي تبذلها كوادر الأمانة في جميع مستوياتها وبالتعاون مع كافة الشركاء لإنجاح مشروع الأضاحي بهدف تقديم الخدمة الأفضل والنموذجية ودون أي مقابل.

وشدد الشواربة على ضرورة إظهار عملية تنظيم البيع والذبح داخل المواقع بمظهر حضاري مع ضمان نظافة البيئة وصحة وسلامة الانسان من خلال الرقابة الصحية قبل وبعد عملية الذبح مع التأكيد على تلافي أي سلبيات قد تحدث بالمواقع .

وبين أن الاضحية شعيرة إسلامية يجب الحرص على إظهارها بأبهى صورة بالبعد عن الذبح العشوائي وعدم الاهتمام بالنظافة .

ودعا المواطنين والتجار إلى ضرورة تحمل مسؤولياتهم بالالتزام بالبيع في المواقع التي حددتها الأمانة والمواطن بالشراء والذبح في هذه المواقع لضمان أضحية سليمة وصحية .

واستمع أمين عمان إلى آراء وملاحظات التجار والمواطنين حول إجراءات الأمانة ، وذلك بعد الاستماع إلى شرح حول إجراءات الأمانة التي اتخذتها في مواقع الاضاحي من شانها تحقيق أهداف المشروع التي من شأنها رفع سوية الخدمات، وقدمه كل من نائب مدير المدينة لشؤون الصحة والزراعة الدكتورة ميرفت المهيرات والمدير التنفيذي للرقابة الصحية ومسؤول مشروع الاضاحي الدكتور يسار الخيطان، بحضور نواب مدير المدينة للاشغال والمناطق والبيئة والمدراء التنفيذيون ومدراء المناطق والدوائر المعنيون في الأمانة .

وكانت الامانة أعلنت عن تحديد 12 موقعا لبيع وذبح الاضاحي داخل حدود العاصمة اخذت بالاعتبار التسهيل والتيسير على المواطنين ، وبعدها عن التجمعات السكنية ، وسهولة الوصول اليها مع تأمين مواقف للسيارات، مع توفير جميع الكوادر اللازمة لضمان تحقيق العدالة والمساواة وتقديم الخدمة الافضل والسلامة العامة للجميع .

وجاءت المواقع على النحو :

منطقة بسمان / عين غزال بالقرب من مشتل الأمانة نهاية شارع البطحاء. ومنطقة شفا بدران في شارع ضيف الله الحمود مقابل مركز أمن شفا بدران. ومنطقة بدر / نزال شارع الوليد الحاج مع تقاطع شارع الامير حسين. ومنطقتي خريبة السوق والمقابلين في شارع الستين مقابل المتصرفية. ومنطقة وادي السير / حي الظهير بشارع نالتشك.

منطقة القويسمة / شارع الجسور العشرة ( شارع الشعائر). ومنطقة النصر شارع الحزام الدائري / من كاميرا مراقبة السرعة صعودا الى جسر الصالحية. ومنطقة طارق موقع بشارع الامير عمر فيصل / ما بين جسر العمليات ودوار الدبابة. ومنطقة مرج الحمام / القرية الملكية / شارع السلام وشارع موسى النهار الجهة الشرقية. منطقة ماركا في شارع الملك عبدالله الاول / مقابل مستودعات الجيش.

ومنطقة صويلح شارع سودة بن زمعة /المدينة الصناعية، إضافة لموقع سوق الحلال بمنطقة الماضونة ، ومسلخ امانة عمان / عين غزال.

وخصصت أمانة عمان ضمن مشروع الاضاحي للعام الحالي 12 فرقة إضافة للفرق في المناطق التابعة لها موزعة على الفترات الصباحية والمسائية والليلية؛ للعمل على متابعة وإزالة أية حظائر مخالفة من شوارع وأحياء عمان بالتعاون مع دائرتي الرقابة الصحية والضبط والبيع العشوائي واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين حسب الأصول .

 

 

أضف تعليق