الأمانة و'البيئة الأردنية' تطلقان المرحلة الثانية من مشروع فرز النفايات الورقية

العقار والبنى التحتية
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - أطلقت أمانة عمان وجمعية البيئة الأردنية صباح اليوم برعاية

نائب أمين عمان المحامي حازم النعيمات، المرحلة الثانية من مشروع فرز النفايات الورقية، بعد إطلاق المرحلة الاولى من المشروع في مبنى دوائر الأمانة بالعبدلي .

وتشمل المرحلة الثانية مناطق تلاع العلي ، صويلح ،الجبيهة، زهران ، القويسمة ، راس العين، ودائرتي ضبط ناقلات الأمراض وعمليات المرور .

وستواصل الأمانة تعميم مراحل المشروع على مناطقها ودوائرها بهدف توعية الموظف ومتلقي الخدمة بأهمية فرز النفايات الورقية والاستفادة من عملية تدويرها .

وسيتم توزيع الحاويات المخصصة لذلك داخل المكاتب وخارجها لفرز النفايات الورقية إضافة لتوزيع البروشورات والملصقات التثقيفية التوعوية على الموظفين ومتلقي الخدمة لتعريفهم بعمليتي تدوير وفرز النفايات والأثر الايجابي لهما على المدينة وبيئتها.

وأكد المدير التنفيذي في جمعية البيئة الأردنية معن نصايرة أن موضوع الفرز الورقي وإعادة تدويره هام من الناحية البيئية فضلا عن التقليل من الكلف المالية على المؤسسات الخاصة والحكومية لاسيما المتعلقة بعملية نقل وجمع النفايات والتخلص منها، وتوفير الجهد في عملية فرز النفايات وتقليص حجمها الكلي.

وأكد مدير دائرة الدراسات والتوعية البيئية في الأمانة المهندس عمر عربيات أن تطبيق مشروع فرز النفايات الورقية يأتي ضمن مشاريع الأمانة البيئية وأهمها افتتاح مشروع إنتاج الغاز الحيوي وتوليد الطاقة الكهربائية من النفايات في مكب الغباوي يوم أمس.

وبين أن الأمانة تتجه لتنفيذ جملة من المشاريع الاستثمارية في مجال النفايات القابلة لإعادة التدوير التي ستعود بالفائدة المالية على الأمانة وتنعكس إيجابيا على واقع الخدمات المقدمة للمواطن .

كما ستقوم الأمانة من خلال دائرة الدراسات والتوعية البيئية بتنفيذ مشروع فرز النفايات من المصدر في الفترة المقبلة في ثلاثة أحياء بالشراكة مع فئات المجتمع المحلي وبتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الفني " giz " .

 

 

يذكر أن جمعية البيئة الاردنية تأسست عام 1988 ومن أهدافها نشر الوعي البيئي والعمل التطوعي في المملكة بالإضافة إلى تدريب وبناء قدرات وكفاءات محلية وإقليمية في المجالات البيئية المختلفة ، والمحافظة على البيئة وحمايتها والحد من التلوث البيئي وتحديد مشكلاتة والمشاركة في إيجاد حلول بيئية لها الأثر الإيجابي على المملكة .

وحضر إطلاق المرحلة الثانية كل من نائب مدير المدينة لشؤون البيئة والمناطق المهندس باسم الطراونة، والمدير التنفيذي للبيئة المهندس محمد الطيطي والمدير التنفيذي للمناطق المهندس أيمن المعايطة ومدير منطقة تلاع العلي المهندس ناصر البطاينة وعدد من المعنيين في جمعية البيئة والأمانة.