الشواربه : نتطلع أن يكون عام 2020 عام الاستثمار لتطوير الايرادات

العقار والبنى التحتية
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربه أن الأمانة تتطلع أن يكون عام

2020 عام الاستثمار الذاتي لتطوير إيراداتها بما يمكن المؤسسة القيام بمهامها على الوجه الأكمل وبما يحقق رضى المواطن .
وبين أن الأمانة بدأت بعمل دراسات جدوى إقتصادية لكثير من المشاريع الاستثمارية بالمدينة التي تملك بها أصول كبيرة من الأراضي ، لافتا أن أحد أهم الاستراتيجيات التي عملت عليها الامانة هو إيجاد ذراع استثماري لها وهو تأسيس ( شركة رؤية عمان ) .
وأضاف الشواربه في لقاء مع برنامج “ستون دقيقة” على شاشة التلفزيون الاردني أمس أن مخالفات السير التي ترد لصندوق الأمانة توجه كنفقات لخدمة المدينة خاصة في تحسين الواقع المروري ورفع مستوى السلامة المرورية .
وحول تركيب كاميرات مراقبة السرعة أشار أمين عمان أن نسبة الحوادث مرتفعة جدا وملفتة في الأردن نتيجة السرعات العالية التي يجب ضبطها للحفاظ على مستخدمي الطريق ، وأن من يرى أن تركيب الكاميرات مشروع جباية عليه إفشاله بالالتزام بالقانون والسرعة على الطرقات .
وعن تطوير منظومة النقل العام قال الشواربه إن المنجزات التي حققتها أمانة عمان في هذا الجانب هي تنفيذ للتوجيهات الملكية للحكومة وأمانة عمان بضرورة إعطاء الأولوية في الخطط والمشاريع الاستثمارية لتطوير النقل العام وبما يرقى إلى طموح الموطنين .
وأضاف أن الامانة خصصت 4 مليون دينار في موازنتها لدعم النقل العام وهو ما يبرهن على أن استثمار الأمانة في النقل ليس بداعي تحقيق الربح بقدر تقديم الخدمة المثلى تنفيذا للتوجيهات الملكية في ذلك .
وأشار الشواربة أن باص عمان يعمل وفق طريقة تشغيل ونظام دفع يحاكي أعلى المواصفات العالمية في النقل وهي حافلات مهيئة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن والمرضى ومجهزة بالتكييف المركزي ووسائل السلامة العامة.
وسيغطي باص عمان 11 منطقة على شكل خطوط تم إعادة هيكلتها كانت لدى الشركة المتكاملة ولكل خط مسار له أجره تعادل 30 قرش للرحلة الواحدة ، فيما التحميل والتنزيل سيكون من المواقف المخصصة.
وقال إن مشروع باص عمان منجز وطني ونقلة نوعية في النقل العام نفخر به من خلال واجبنا ومسؤوليتنا تجاه المواطنين لإعادة بناء الثقة مابين المؤسسة ومتلقي الخدمة .
وبين أن الأمانة تبني خططها وبرامجها الاستراتيجية بما يتوافق مع الاهداف الوطنية التي تقرها الحكومات وعملت على تطوير منظومة النقل العام كأولوية في عملها من خلال ثلاث محاور رئيسية هي الإسراع بتنفيذ أعمال البنية التحتية لمشروع الباص سريع التردد ، ورفع كفاءة منظومة النقل العام داخل المدينة من خلال تأسيس شركة للنقل تملكها الأمانة بالكامل والتي أطلقت خدمة باص عمان مؤخرا ، والعمل على تحديث مخرجات المخطط الشمولي لإستراتيجة النقل العام في المدينة لتحديد أنماط النقل العام التي تحتاجها وكيفية التوسع فيها لمدة 20 سنة قادمة .
وفيما يخص الباص سريع التردد قال الشواربه أن أعمال البنية التحتية ستنتهي مع نهاية العام 2020 باستثناء تقاطع طارق الذي تأخر العمل فيه وأن الباص سيكون جاهز للعمل في النصف الثاني من العام 2021 .
وأوضح أن أعمال البنية التحتية التي تنفذ ضمن عطاءات مشاريع الباص سريع التردد تتزامن مع إعادة تأهيل الجسور والانفاق والتقاطعات التي يمر بها بطول 25 كيلو متر إضافة لتأهيل الارصفة وبالتالي إيجاد حلول مرورية للتقاطعات التي تشهد إزدحامات .
وفيما يخص إنقطاعات المياه والكهرباء نتيجة تنفيذ مشاريع البنية التحتية للباص سريع التردد قال الشواربه أن الامانة تقوم بالتنسيق مع المؤسسات الخدمية المعنية لتسهيل إنجاز أعمال البنية التحتية ومعالجة أي خلل يحدث بالسرعة الممكنة .
وعن أزمات السير التي تشهدها عمان أوضح الشواربة أنها نتيجة غياب منظومة النقل العام الحقيقية والمنتظمة وعدم وجود شبكات مواصلات حقيقية وبالتالي ازدادت السيارات على الطرقات ورافقها عدم التزام بعض من السائقين بالقوانين .
وفيما يخص مجمع رغدان السياحي أشار أن المشروع واجه حالات تعثر كثيرة وأن الامانة وصلت إلى مراحل نهائية ومتقدمة من التفاهمات مع الجهة المانحة ( الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ) «جايكا» لإعادة تشغيله بشكل صحيح والاستفادة منه خلال الاشهر القادمة .

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق