الشواربه : الأمانة باشرت بخطوات عملية تسهم في التخفيف من آثار التغير المناخي

العقار والبنى التحتية
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربه أن الأمانة باشرت منذ إطلاق خطة

عمان لمواجهة آثار التغير المناخي خلال شهر حزيران الماضي بخطوات عملية تسهم في التخفيف من آثار التغير المناخي الذي يعد من أهم التحديات العالمية وباتت آثاره ملموسة خلال السنوات الاخيرة الماضية .
ولفت إلى أهمية الإرشاد والتوعية للمواطنين والقطاعات المختلفة في المدينة لمعرفة التغير المناخي والآثار الجانبية وإنعكاس ذلك على حالة الطقس .
وبين خلال لقائه اليوم أعضاء لجنة التغير المناخي التي شكلتها الأمانة أهمية فهم وإدراك أن الجهود المبذولة تهدف إلى التخفيف من آثار التغير المناخي وإنعكاساته السلبية على حالة الطقس وليس منع وقوعها .
وشدد على ضرورة عكس الخطة ميدانيا وعلى أرض الواقع ورفع كفاءة وقدرة الكادر الوظيفي للتعامل مع الخطة وتعزيز التواصل مع الشركاء المحليين في مجال التنبؤات الجوية وإدارة الأزمات والدفاع المدني وكذلك المنظمات والهيئات الدولية .
وأشار إلى أهمية بيان عناصر القوة في المدينة للاستفادة منها وعناصر الضعف للتعامل معها ومعالجتها وتحمل المسؤوليات بإهتمام بالغ .
وأكد أهمية تحديد الواجبات والمهام لكل قطاع ودائرة في أمانة عمان للقيام بمهامها في إطار خطة تنفيذية وللعمل بشمولية .
وتتضمن الخطة محاور عدة لتكون المدينة مبادرة بالحفاظ على البيئة من خلال اتباع سياسات وممارسات مستدامة تهدف لرفع مستوى حياة المواطنين والحفاظ على المدينة للأجيال القادمة،
وحققت الأمانة إنجازات في مجال تطوير النقل واستخدام الطاقة البديلة وإدارة النفايات، والبناء الأخضر ، وكفاءة الطاقة ، كما إلتزمت بتخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 40 بالمئة في عام ٢٠٣٠، وأن تصبح المدينة متعادلة كربونيا في عام 2050 ما يؤهلها للتشارك مع المدن العالمية الأخرى في التأثير والقيادة لمواجهة آثار التغير المناخي.
وكانت أمانة عمان أطلقت خطتها لمواجهة آثار التغير المناخي بالتعاون مع وزارة البيئة وبدعم البنك الدولي خلال حزيران الماضي .
وتأتي خطة عمان لمواجهة آثار التغير المناخي استكمالا لخطة منعة مدينة عمان التي تم اطلاقها عام 2017 والهادفة لتحسين منعة المدينة وجعلها أكثر صمودا في مواجهة الصدمات أو المشاكل.

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق