الشواربة : تأهيل الشارع من إشارة الغاز وحتى مكب الغباوي بكلفة 30 مليون دينار

العقار والبنى التحتية
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - كشف أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة أن الأمانة رصدت

30 مليون دينار لغايات تأهيل الشارع الواقع من إشارة الغاز وحتى مكب الغباوي .
وبين أن الأمانة باشرت باستملاكات جديدة وتوسيعات للشارع ولديها خطة تنفيذية تبدأ العام المقبل للمباشرة بالأعمال التي تستمر 3 سنوات بتخصيص 10 مليون سنويا ، وتشمل إلى جانب تجهيز وتأسيس منظومة نقل عام تخدم سكان المنطقة ، أعمال تعبيد وإنارة وأرصفة وإقامة جزر وسطية وتقاطعات مرورية .
وأكد الشواربة خلال لقائه اللجنة المشكلة من منطقة ( أحد ) برئاسة رئيس اللجنة المحلية سعد الدبوبي لدراسة الأثر البيئي لمكب الغباوي ومشروع الغاز الحيوي ، أن توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني كانت دوما إعطاء الاهتمام لشرق عمان بإعداد مخطط شمولي يأخذ بالاعتبار لجانب تنظيم الاراضي الوجهة التنموية .
وأشار أن شرق عمان جزء من منظومة المدينة ويجب أن تحظى بمشاريع نوعية تساعد المجتمع المحلي وتحقق التنمية الحقيقية من حيث توجيه الاستثمار بعد إجراء الدراسات البيئية والاجتماعية والاقتصادية من قبل الجهات المختصة .
ولفت أن عمان من المدن التي تمتلك اليوم خطة للتعامل مع التغير المناخي وانبعاثات غاز الكربون ، داعيا الجهات المعنية في الأمانة إلى التعامل بمهنية مع ملاحظات اللجنة والرد عليها خلال أسبوعين .
وقدمت اللجنة عدة ملاحظات أبرزها عدم وجود نظام لفحص النفايات الواردة لمكب الغباوي ، وعدم رصد التلوث الصادر عنه ، وعدم تقيد ناقلات النفايات بشروط التحميل والتشدير والسرعة ، وضرورة فرز النفايات في المصدر أو في المكب لاكتشاف النفايات الخطرة .
وعدم التقليل من من كمية النفايات التي سيتم طمرها في مكب الغباوي باستخدام تقنية إعادة التدوير ، وعدم فرز النفايات الصلبة المنزلية عن غيرها من النفايات البلاستيكية والطبية الخطيرة لكبر حجم النفايات اليومي.
وأشار نائب مدير المدينة للمناطق والبيئة المهندس حسام النجداوي أن الأمانة ستأخذ بالاعتبار جميع الملاحظات فيما يتعلق بالأثر البيئي ، مؤكدا وجود رقابة على مشاريع الامانة من قبل الجهات الداعمة لهذه المشاريع الوطنية .
وقال مدير مشروع الغاز الحيوي المهندس أمين الصرايرة إن المشروع يهدف للتخلص من الغازات الضارة التي ينتجها المكب خاصة غاز الميثان ، لافتا إلى أن وزارة البيئة قيمت الأثر البيئي للمشروع وأجازته بالإضافة إلى التزام الأمانة بالمعايير البيئية المحلية والأوروبية .
من جانبه قال المهندس محمود العساف أن الخطة الاجتماعية والبيئية من متطلبات البنك الأوروبي لمنحة الغاز الحيوي والخلية الخامسة لمكب الغباوي وتهدف لإتخاذ تدابير من شأنها التخفيف من الأثر البيئي للمكب على المجتمع المحيط وإجراءات السلامة المهنية فيه .
وأشارت رئيس قسم متابعة المشاريع البيئية في الأمانة المهندسة سهى الشيشاني إلى إنجاز دليل تشغيل مكب الغباوي ، ودليل الصحة والسلامة ، ودراسة تقييم الأثر البيئي والاجتماعي للمكب ، وعمل خطة إدارة بيئية واجتماعية ، والتعامل مع الشركاء ومن ضمنهم المجتمع المحلي .
وأكدت أن الأمانة لا تستقبل أي نفايات خطرة كونها من مسؤوليات وزارة البيئة ، وأنه سيتم إنشاء نظام رصد بيئي وفحص للتربة والماء والهواء من خلال منحة نمساوية عن طريق وزارة البيئة يبدأ العمل به عام ٢٠٢٠ بتزويد الامانة بمختبرات ثابتة ومتنقلة لإجراء هذه الفحوصات ؛ لتكون النتائج مربوطة بنظام مع وزارة البيئة .
وحضر اللقاء أعضاء اللجنة المشكلة من أهالي المنطقة ، والمدير التنفيذي للبيئة المهندس محمد الطيطي ، والمدير التنفيذي للشؤون الصحية والمهنية الدكتور يسار الخيطان .

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق