الخصاونه : النقل الناجح يعنى تنمية ناجحة

النقل واخبار السيارات
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - قال وزير النقل المهندس أنمار الخصاونة خلال استقباله وفد من مبادرة

"لعيون الاردن نلتقي" ان الوزارة تبذل قصارى جهدها من اجل تضليل الصعوبات التي تواجه هذا القطاع والذي يعتبر من الركائز الاساسية في دفع عجلة التنمية بكافة القطاعات الأخرى .

واضاف الخصاونه ان النقل هو العنصر الاساس بمعنى ان النقل الناجح يعني التنمية الناجحة حيث يقاس مدى النمو الاقتصادي في الدول المتقدمة بمستوى خدمات النقل التي تقدم للتسهيل على المواطنين والقطاعات الاخرى وهذا الهدف وضعناه نصب اعيوننا منذ ان تولينا مسؤولية حقيبة النقل مستنيرين بالتوجيهات الملكية السامية والمتابعة الحثيثة من الرئاسة الكريمة .

من جانبها استعرضت امين عام وزارة النقل المهندسة وسام التهتموني ابرز مشاريع قطاع النقل والتي تهدف الى توفير خدمات نقل منتظمة لتسهيل حركة الانتقال اليومي للمواطنين والحد من المعاناة اليومية لهم ورفع مستويات السلامة العامة وتقليص الاضرار المتزايدة بالبيئة لزيادة اعتمادية المواطنين على وسائط نقل الركاب في تنقلاتهم وبالتالي رفع المستوى المعيشي لهم وتخفيض كلفة استهلاك الطاقة على مستوى المملكة مما يؤدي الى خفض كلفة الفاتورة النفطية .

ومن ابرز هذه المشاريع مشروع النقل الحضري والذي سينفذ كمرحلة اولى في مدينتي (اربد والزرقاء) ومن ثم التوسع ليشمل مدن مادبا والسلط والكرك وباقي مدن المملكة يهدف المشروع الى إعادة هيكلة شبكة الخطوط والمشغلين واعادة تأهيل البنية التحتية لهذه المدن وهي دراسة ممولة من البنك الأوروبي للتنمية وإعادة الإعمار (EBRD) وهو حاليا قيد دراسات الجدوى الاقتصادية والمتوقع انتهائها نهاية عام 2019.

مشروع انظمة الدفع والتتبع الالكتروني(ITS) حيث تم طرح عطاء لتطوير وتشغيل نظام إلكتروني متكامل للتتبّع ودفع الأجور ليشمل كمرحلة اولى خطوط النقل العام داخل محافظة جرش وخطوط الجامعات الرسمية المشمولة بدعم الطالب حيث سيُمكن المواطن من متابعة حركة الباصات وتوقع وقت وصولها الى مكان انتظار المواطن، مما سيحسّن من موثوقية الخدمة وسيتم التوسع مستقبلا بالمشروع ليشمل كافة محافظات المملكة.

مشروع حافلات التردد السريع بين عمان والزرقاء قيد التنفيذ حيث تم طرح واحالة العطاءات للأربع حزم لتنفيذ البنية التحتية والتحويلات المرورية اللازمة، و اصدار أمر المباشرة للمستشارين المشرفين على هذه الحزم وللمقاولين المنفذين .

 

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق