مهرجان جرش في المركز الثقافي .. أمسية غنائية من فلسطين

اخبار فنية
حجم الخط

رؤيا نيوز - احيت فرقة سبيل، والفنانة سناء موسى القادمة من الجليل، ليلة

فنية موسيقية وغنائية فلسطينية وعربية مميزة مساء امس الجمعة، في المسرح الرئيس بالمركز الثقافي الملكي بعمان، ضمن برنامج امسيات عمان لمهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الــ33. والليلة الفنية التي حضرها رئيس اللجنة العليا لمهرجان جرش عقل بلتاجي، واستهلتها الفرقة المكونة من 5 عازفين هم عازف آلة البزق الوترية اللبناني إيلي خوري، وعازف التشيللو السوري بشار شريفة، وعازف الكلارينيت والناي؛ الفلسطيني محمد نجم، ومؤسسا الفرقة الفلسطينيان، عازف الايقاعات يوسف حبيش، وقائدها الملحن احمد الخطيب؛ بمعزوفات موسيقية ترتقي بالذائقة الفنية بتناغم متنقلين بجمهورهم إلى عالم من الروحانية والسحر وفق رؤية فنية مجددة، منها مقطوعة "نسائم شمالية" التي الفها الخطيب خلال زيارته السويد.
كما صاحبت الفرقة المغنية موسى في برنامجهم الفني الذي يقدّم للمرة الأولى ضمن فعاليات مهرجان جرش 2018، بمقطوعات موسيقية وأغان من تأليف أحمد الخطيب بالإضافة إلى أغان من فلسطين بشكل خاص ومن المنطقة العربية.
وغنت الفنانة الفلسطينية موسى عددا من الاغاني التي تتكئ على الموروث الفني الفلسطيني، منها "يا عيوني" و"انت ابن مين" و"لفي محرمتك" و"ع نبع المي" وغيرها.
وفي ختام الليلة التي حضرها جمهور كبير، سلم بلتاجي درعي المهرجان التكريميين لقائد الفرقة الخطيب والفنانة موسى.
و"سبيل" هي رحلة موسيقية مشتركة تعود لعشرين عاماً، أسّسها واشترك فيها "الثنائي سبيل" أحمد الخطيب ويوسف حبيش وقدّما خلالها العديد من التجارب الموسيقية التي تعكس بحثهما المشترك لتقديم موسيقى بإطار جديد.
كما عمل الثنائي على مشاريع موسيقية مع نخبة من الموسيقيين العالميّين أمثال "جون ويليامز" من بريطانيا والرباعي الوتري "بيلا" من فرنسا والعديد من الأسماء اللامعة الأخرى. وتُعدّ سناء موسى من الأصوات الفلسطينية، التي أعادت إحياء التراث الفلسطيني بنكهة جميلة وتعبير خاص، إذ تعمّقت في الموروث الكلاسيكي وأعادت توزيعه ووضعته في إطار الأغنية التراثية الفلسطينية وقدمته بأسلوب مميز.
--(بترا)

 

 

أضف تعليق