مثقفو الزرقاء: مشاركة عشرات الآلاف بمسيرة الولاء للملك رسالة بليغة للعالم

اخبار فنية
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - أكد رؤساء الهيئات الثقافية في محافظة الزرقاء أن مشاركة عشرات 

الآلاف في المسيرة الشعبية الحاشدة التي انطلقت اليوم الأربعاء، في شارع الملك حسين "شارع السعادة " تعتبر رسالة بليغة للعالم أجمع للتعبير عن مدى التناغم بين القيادة والشعب.
وانطلقت المسيرة، من أمام شركة الكهرباء الأردنية/ شارع الملك حسين وانتهت في ميدان الجيش العربي، حيث شاركت فيها فاعليات رسمية وشعبية ومؤسسات مجتمع مدني ومؤسسات تعليمية وجمعيات وأندية وهيئات ثقافية ومراكز شبابية وأحزاب ونقابات.
وبين رئيس منتدى الزرقاء الثقافي عبد الله المومني لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن المسيرة الشعبية اليوم تعتبر عرسا وطنيا بامتياز وحملت العديد من الدلالات والرسائل البليغة للعالم أجمع وللقوى السياسية الغربية بالأخص، على حجم التأييد الشعبي لجلالة الملك عبد الله الثاني ودعم مواقف جلالته الخاصة بقضية العالم العربي الأولى "القضية الفلسطينية" وتأكيدا للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.
وبين رئيس الجمعية الأردنية للتنمية والتوعية السياسية الدكتور محمود عليمات أن المواطنين الأردنيين يجمعون على الولاء لجلالة الملك عبد الله الثاني، كما أن هناك تناغما كاملا بين فئات الشعب الأردني كافة مع القيادة الهاشمية المدافعة عن القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية في المحافل الدولية .
مثلما أكد رئيس منتدى الرصيفة للثقافة والفنون محمود الصالح أن المسيرة الشعبية التي انطلقت اليوم بالزرقاء تحمل العديد من المؤشرات التي يأتي في مقدمتها تأكيد مدى الحب والالتفاف الشعبي حول قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، حيث نجحت المسيرة في إيصال رسائل بليغة لكل من يحاول التشكيك بالمواقف المشرفة للأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني.
ولفت رئيس مجلس التطوير التربوي الأعلى في الزرقاء عامر الوظائفي إلى أن القدس كانت وما زالت محور اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني والعائلة الهاشمية على مدى التاريخ، حيث أن جلالته يواصل على الدوام التأكيد على ضرورة الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية من خلال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية.
وكان عشرات الآلاف ممن شاركوا في المسيرة حملوا صور جلالة الملك عبد الله الثاني والأعلام الأردنية والمئات من اللافتات التي حملت شعارات: "القدس خط أحمر"، و"نعم للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة"، و"لا للوطن البديل"، و"لا للتوطين"، و"كلا ... لكل من يشكك بالمواقف المشرفة للأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني".

 

 

 

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق