وزارة الثقافة تعقد اتفاقية عمل مع الهيئة العربية للمسرح

اخبار فنية
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - وقعت وزارة الثقافة اليوم الاثنين، اتفاقية عمل مع الهيئة العربية للمسرح

في الإمارات العربية المتحدة للتعاون في تفعيل الفنون الأدائية ومسرح الشباب الهواة في المملكة.
وتهدف الاتفاقية التي وقعها وزير الثقافة الدكتور محمد أبو رمان، والأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبد الله، في مقر الوزارة، إلى تفعيل دور المسرح في مختلف مديريات الثقافة والمراكز الثقافية والشبابية في المدن والمحافظات، من خلال تدريب وتشكيل فريق محوري من المدربين المسرحيين لتنمية مسرح الشباب والهواة في الأردن، وتنظيم دورات التدريب للموهوبين والمهتمين من "الشباب والهواة" وصقل مواهبهم وتمكينهم فنياً وثقافياً، واحتضان المواهب الناشئة لتكون جزءاً فاعلاً في المجتمع، تحمل رسالة تهذب النفس من خلال المسرح، قادرة على نشر الجمال على مساحة الوطن.
كما تهدف الاتفاقية إلى رفد الحركة المسرحية الأردنية وبالتالي العربية بطاقات ودماء جديدة، وتشجيع إقامة عروض مسرحية في جميع محافظات المملكة وعلى مدار العام، ورفد الجامعات بالطلبة الموهوبين والمؤهلين لدراسة تخصصات الفنون الأدائية، لبناء علاقات إبداعية وتنافسية تنمّي روح التعاون والعمل الجماعي على الصعيدين الداخلي والخارجي.
واكد وزير الثقافة أبو رمان أهمية هذه الاتفاقية بين الوزارة والهيئة العربية في مجال الفنون الأدائية ومسرح الشباب الهواة،مشيدا بالجهد المبذول من قبل الهيئة العربية للمسرح لتطبيق هذه المشروع على أرض الواقع في مرحلته الأولى من محافظات اربد والزرقاء ومأدبا، والعاصمة من خلال مركز تدريب الفنون في عمان.
وأعرب عن شكره لإمارة الشارقة التي تعتبر عاصمة الثقافة والفنون في العالم العربي، لدورها في إعلاء شأن الثقافة عامة، والمسرح بشكل خاص، وللهيئة العربية على دعمها للعديد من الجوانب الثقافية والفنية في الساحة الثقافية الأردنية ومنها هذا المشروع الذي ستنعكس اثاره على حركة المسرح في الأردن، وتستفيد منه القطاعات الشبابية بشكل عام.
من جهته، أكد الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اعتزاز الهيئة بهذه الشراكة مع وزارة الثقافة التي تمتد إلى سنوات سابقة قدمت خلالها الكثير من الفعاليات والأنشطة المشتركة في مجال المسرح، مضيفا "إننا نراهن على هذه الاتفاقية التي تشكل نقطة فاصلة في ميدان التعاون وتنعكس على مسيرة الفنون في العالم العربي".
وأشار الى أن المحطات السابقة في التعاون مع الوزارة حققت ثمارها، مضيفا "نمضي من خلال هذه الاتفاقية إلى المستقبل لتنشيط المراكز الشبابية من خلال هذا المشروع، بحماس من قبل الوزارة، نحو بناء خطة استراتيجية تؤدي إلى التنمية الثقافية بشكل دائم في قطاع الثقافة، والمسرح في العالم العربي".
وبموجب الاتفاقية تعمل وزارة الثقافة بصفتها الطرف المعني بتنفيذ البرامج على تخصيص مقر عمل للجنة التنفيذية، وتحديد المديريات والمراكز الفنية والشبابية التي ستشملها البرامج المتفق عليها مع الهيئة، وتحديد أسماء المسؤولين في المديريات والمراكز، وترشيح متدربين من المتخصصين في مجال المسرح من موظفي الوزارة، ليكونوا ضن الفريق المحوري الوطني بعد تأهيلهم في دورات خاصة، ووضع وتنفيذ برامج التدريب التي سيقدمها أعضاء الفريق المحوري الوطني، لصالح الهواة في المراكز الثقافية والشبابية، وتوفير وتأهيل الأماكن التي ستكون مراكز لورشات الفنون الأدائية، وتوفير المشرفين الإداريين وما يلزمهم للإشراف على ورشات التدريب ومتابعة مخرجاتها، والتشجيع على تشكيل فرق مسرحية لهواة المسرح من الشباب ورعايتها في مقرات المديريات والمراكز الثقافية في المدن المختلفة، وتسهيل مهمات استضافة مدربين عرب.
وتعمل الهيئة العربية للمسرح على ترشيح المدربين من داخل الأردن وخارجه بالتعاون والتوافق مع وزارة الثقافة، وتوفير الدعم المالي لبرامج عملهم مع تغطية التكاليف المادية، والمساهمة في إنشاء مكتبات مسرحية في المراكز الثقافية و مديريات الثقافة، والمساهمة في تنظيم مهرجان مسرح الهواة. -- (بترا)

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق