انطلاق القمة الأولى في الأردن المتخصصة في إرشاد الرياديين

مناسبات
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - انطلقت اليوم الاثنين القمة الأولى المتخصصة في إرشاد الرياديين

-مجلس المحيط الأزرق- بعنوان "الإرشاد في الأردن: الخبرة وأفضل الممارسات" بتنظيم من جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "انتاج" ومجلس StartupsJo، وبالشراكة مع مؤسسة فريدريش ناومان ومجلس قادة الشركات الناشئة StartupsJo Council – وبرعاية منصة tank، ومنصة big، ومنصة zinc، بحضور وزير الريادة والاقتصاد الرقمي المهندس مثنى الغرايبة.
وحضر القمة عدد كبير من المرشدين والاستشاريين والموجّهين وكافة الجهات العاملة في منظومة ريادة الأعمال في المملكة من مسرعات الأعمال والجهات الاستثماريّة والجهات الداعمة محليّاً وخارجيّاً، بالإضافة لبعض رياديي الأعمال والشركات الناشئة.
وناقش المشاركون أبرز الممارسات العالميّة في مجالات الإرشاد الموجّه لرياديي الأعمال، في حين تم بحث الطرق والأليات التي من شأنها وضع إطار عمل يضمن إحداث أثر إيجابي ملموس للرياديين بشكل خاص نحو تعزيز بيئة ريادة الأعمال في الأردن بشكل عام.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية "انتاج" الدكتور بشار حوامدة، أن مجلس المحيط الأزرق (Blue Ocean Council)، هو إحدى المبادرات التي أطلقتها جمعية "إنتاج" عام 2014 ليكون شبكة من المرشدين والموجّهين من أعضاء الجمعية بهدف توجّيه نصائح إرشادية للشركات الناشئة والرياديّة المختصة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة.
وبيّن الدكتور حوامدة، أن ريادة الأعمال تعتبر ممكنًا رئيسيّاً للتحول نحو الاقتصاد الرقمي، مشيرا إلى أن مجلس "المحيط الأزرق" قدم خلال العام الماضي ومن خلال أعضائه المتطوعين الإرشاد والتوجيه لأكثر من 500 ريادي وشركة ناشئة على مستوى المملكة في مجالات التكنولوجيّا والتسويق وإعداد الاستراتيجيّات ومهارات استخدام وسائل التواصل الاجتماعيّ، حيث تم التواصل مع الرياديين من خلال حاضنات ومسرعات الأعمال المختلفة بالإضافة إلى عدد كبير من الجامعات عبر مشاريع التخرج.
وأكد أن هذه القمة لم تقتصر على المناقشات أو طرح الأفكار بل قام المشاركين بصياغة مخرجات تضمن إيجاد اطار يعمل على تحسين آليات التوجّيه لرياديي الأعمال بشكل أساسيّ، الأمر الذي يضمن انخراط كافة الجهات العاملة في الإرشاد والتطوير على مستوى المملكة.
ووصف الدكتور حوامدة انعقاد هذه القمة بـ "الخطوة غير المسبوقة" في مجالات دعم ريادة الأعمال لتحسين وتطوير الإرشاد لرياديي الأعمال بشكل يضمن توحيد كافة الجهود.
من جانبه قال المدير الإقليمي لمكتب مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية هوبرتوس فون فليك، أن المؤسسة تسعى بالعمل مع الشركاء المحليين إلى توفير منصة للعاملين والمؤثرين في قطاع ريادة الأعمال تمكنهم من الوصول إلى حلول مبتكرة وتزيد من مهاراتهم التقنية والفردية. وأضاف أن المؤسسة تهدف إلى تعزيز مبادئ اقتصاد السوق وأهمية الرقمنة وأن هذه الفعالية تدعم بدورها هذه المبادئ.
وجرى خلال أعمال القمة تكريم للمرشدين الذي ساهموا في إرشاد وتوجيه الرياديين سواءً بشكل فردي أو ضمن الفعاليات التي أقامتها جمعية "انتاج" خلال الفترة الماضية.
ومن جهته، شكر الرئيس التنفيذي لـ Orange الأردن تيري ماريني "انتاج" على ما تقوم به من جهود لدعم هذا القطاع الحيوي والهام، الذي اصبح دعامة اقتصادية.
وقال ماريني ان الشركة استشرقت منذ سنوات اهمية ريادة الأعمال في تشكيل الواقع الجديد للاقتصاد والتوجهات نحو الأتمتة، مشيرا أنها اطلقت منصة “Big” وهي عبارة عن برنامج لتسريع نمو الأعمال والشركات، وأولت من خلاله الشركات المنضمة الى مواسمه اهتماما كبيرا، وجعلت خريجيه متميزون على مستوى أعمالهم ومشاريعهم.
وبين ان الشركة تنبت العديد من المواهب وساعدت في تطوير أفكار الشباب الريادي وتحويلها الى مشاريع تنفذ على ارض الواقع ويستفيد منها أفراد المجتمع المحلي، من خلال التركيز على توجيههم نحو متطلبات المجتمعات المحلية واحتياجاتهم وتطوير برامج تُستخدم وذات قيمة مضافة.
كما ان هذا التوجه يبرز دور Orange الأردن كشركة رائدة في مجال ريادة الأعمال، الذي ترى فيه الدعم الحقيقي للاقتصاد الوطني من خلال خلق الفرص للإبداعات الشبابية وتوفير فرص عمل جديدة والمساهمة في التخفيف من حدة البطالة بين الشباب.
وبدوره أشاد الرئيس التنفيذي لشركة أمنية زياد شطارة، بالجهود المبذولة من قبل مجلس إدارة "انتاج" في تقديم الدعم الإرشادي والتوجيهي لرواد الأعمال وللشركات الناشئة الأردنية ومساعدتها على تطوير نماذج أعمالها وبما يتوافق مع احتياجات الأسواق المحلية والعربية والعالمية.
وضمن هذا الإطار، شدد شطارة على أهمية انعقاد القمة الأولى المتخصصة في إرشاد الرياديين التي نظمتها "إنتاج" بالتعاون مع"StartupsJo Council" في دعم بيئة ريادة الأعمال في الأردن من خلال الاستعانة بأفضل الممارسات العالمية في مجال الإرشاد والتوجيه.
ولفت شطارة إلى أن أمنية ومن خلال حاضنتها لريادة الأعمال The Tank لم تتوانى عن تسخير إمكانياتها لتوفير جميع مقومات نمو الشركات الناشئة من خلال تأسيس نظــام ريــادي متــوازن قائم على تقديم الدعم المالي، إلى جانب النصح والإرشاد والتدريب وبما يسهم في تنفيذ أفكارهم على أرض الواقع وتطوير مشاريعهم ودعمها للوصول إلى الأسواق العربية والعالمية.
وفي ذات السياق، أعربت شركة زين الأردن، عن فخرها لدعم القمة الأولى المتخصصة في إرشاد الرياديين، التي تنظمها جمعية شركات تقنية المعلومات "إنتاج"، إذ تحرص زين ومن خلال هذه الخطوة واستكمالاً لنهجها في تسليط الضوء على قطاع ريادة الأعمال في المملكة، إلى تمكين الرياديين الأردنيين، وأصحاب المشاريع الناشئة من إثراء تجاربهم، والاستفادة من القمة من خلال الخبرات العملية التي سيكتسبونها، الأمر الذي يأتي استكمالاً لمسيرة زين في دعم وتعزيز بيئة ريادة الأعمال، لما لها من أهمية واسعة تصب في خدمة الاقتصاد الأردني وازدهاره.
ويشار إلى أنه تم استخدام اسم "المحيط الأزرق" بناء على الاستراتيجية التي اطلقها العالمان (البروفسور دبليو شان كي) و (البروفسور رينية موبورن)، أنه ليس من الضروري على الشركة التي تريد تحقيق النجاح في مسيرة حياتها العملية أن تحتل مركزًا تنافسيًا قويًا، بل يمكن أن تحرز نجاحًا بدون منافسة، وذلك بأن تتبنى هذه الشركات أسواقا جديدة تعرض فيها منتجاتها الجديدة، أو تقوم بطرح بضائع وسلع بديلة لا تجذب المنافس إليها، وبهذا تستطيع الشركة تحقيق أرباحا وفيرة، وبذكائها وريادتها الاستراتيجية تستطيع أن تجذب زبائن ومستهلكين جدد، وأن تجعل مستهلك الخدمة أكثر ولاء لمنتجاتها وخدماتها.

أضف تعليق

تابعونا في تطبيق