سناء الحوامده تتلقى هدية ملكية وتروي التفاصيل - فيديو وصور

مناسبات
Tools
حجم الخط

رؤيا نيوز - كتب محمود الدباس - لان جزاء الاحسان هو الاحسان فقد كان رد 

الهدية بأفضل منها لان هذا ما تعودنا عليه من الهاشميين وعلى رأسهم سليل الدوحة الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المفدى حفظه الله . 

الحكاية بدأت عندما قررت الفنانة التشكيلية الشابة سناء علي الحوامدة التعبير عن محبتها واعتزازها بمليكها بما حباها الله من موهبة ، واداتها للتعبير عما يجول بخاطرها ومكنونها هي بالرسم حيث تحول نبضات القلب الى مشهد وصورة تنبض بالحياة والمحبة والعواطف الجياشة . 

قررت في يوم وطني اغر وهو عيد استقلال مملكتنا الاردنية الهاشمية في الـ 25 من ايار ان ترسم مليكها وقدوتها فأطلقت لريشتها العنان لترسم جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا وبعد ان انهت الرسم الذي استغرق ثلاث ايام ، قررت ان تتوجه للديوان الملكي العامر لتوصل الهدية الى صاحب الجلالة ممتلئة فخرا ومحبة بأن جلالة الملك سيشاهد ما رسمته 

حيث وصل خطاب ملكي مرفق مع هدية ملكية فاخرة تقديرا لجهود الفنانة التشكيلية الشابة سناء علي حوامدة 

جاء فيه : 
"فيسرني أن أنقل لكم تحياتي مولاي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم ، حفظه الله ، وبالغ شكره وتقديره ، على هديتكم المرفوعة إلى المقام السامي المتمثلة بـ"برواز Frame Puzzle " يحمل صورة صاحبي الجلالة المعظمين حفظهما الله "

مع أطيب تمنيات صاحب الجلالة الهاشمية حفظ الله لكم بالتوفيق والنجاح وموفور الصحة والسعادة."

وعبرت سناء حوامدة عن عظيم امتنانها وفرحتها الغامرة بالهدية الملكية وقالت : سيدنا ابو الحسين الغالي مهما قلت من عبارات لوصف مشاعر الفرح في قلبي ، فلن استطيع ان اصف ما اضفته هديتكم الى نفسي ، فقد زرعت روحي بالبهجة والفرح ، وجعلتني اشعر ان هناك الكثير من الاشياء الجميلة التي لم تنتهي بعد.

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق