منار شعث لرؤيا نيوز: ثورة الكراتيه الاردنية في الاراضي التشيلية - صور

رياضه محلية
Tools
حجم الخط

 رؤيا نيوز – احمد شريف - تركت المشاركة الأردنية في بطولة العالم للكراتيه

  التي جرت مؤخرا في تشيلي بصمة واضحة أشبه ما تكون بتلك التي  يتركها نجوم السينما وهم يسيرون على البساط الأحمر في مهرجان كان او عند تسلمهم جوائز الاوسكار السنوية لأفضل الاعمال الفنية لكن مع فارق كبير يصب في صالح نجوم منتخبات الكراتيه.

 ففي كان وفي الاوسكار يصعد الى المنصة في كل عام بطل جديد ولكثرة الجوائز فالنسيان يلف المتوجين بعد فترة وجيزة في حين ان انجاز ابطالنا يسجل تاريخيا في ذاكرة الأردنيين صغارا وكبارا,وقد لا يتكرر هذا الإنجاز في الوقت القريب, ما يعني ان ابطال الذهب والفضة والبرونز المتوجين في تشيلي حفروا أسماءهم في سجل البطولات العالمية للكراتيه.

 رئيسة وفد منتخبنا الوطني للكراتيه منار شعث اعتبرت ان ما تحقق في تشيلي وسط الأجواء الثورية التي شهدتها هذه الدولة بالتزامن مع إقامة بطولة العالم للكراتيه كان بمثابة ثورة اردنية على الأرض التشيلية, موضحة ان الأجواء العصيبة والرهيبة التي عاشها الوفد منذ لحظة وصوله للمشاركة في البطولة.

 في بداية حديثها لرؤيا نيوز وجهت شعث شكرها الجزيل للسفارة الأردنية في تشيلي ولوزارة الخارجية على متابعتهما وتواصلهما مع الوفد وتذليل كل العقبات التي واجهها الوفد هناك وخصت السفير عامر المجالي والقنصل سعد الغزالي اللذين تابعا ادق التفاصيل بالثناء حيث كان دورهما كبيرا في طمأنة أهالي اللاعبين على أبنائهم وتوفير متطلبات المشاركة والتنقلات بأمان وسط أجواء ملتهبة.

 

حضور اردني مبهر

وأشارت شعث الى ان سقف توقعات نتائج المنتخب كان عاليا لكن المفاجأة الأردنية كانت حاضرة وقوية في البطولة, فالظهور الأردني كان لافتا ومفاجئنا لنا كما كان مفاجئا لأشقاءنا العرب وللعالم كله, فكان لاعبونا حديث البطولة بعد ان حصدوا 7 ميداليات اثنتان منهما من الذهب.

وأضافت شعث : كنا نتطلع الى تحقيق هذا الإنجاز التاريخي خاصة بعد النتائج التي حققناها في بطولة اسيا العام الماضي حين حققنا 13 ميدالية وتوقعنا ان نكون في المقدمة لكن ما حققناه كان اكبر من توقعاتنا فقد كنا في اليوم الأول في المركز الثاني من بين 96 دولة وفي اليوم الثاني كنا ثالثا ثم استقرينا في المركز السادس في اليوم الأخير وهو مركز متميز لم نحققه سابقا.

 

مدرب اسطورة ونجوم لامعة

واعتبرت سيدة الكراتيه الاسيوية سابقا منار شعث ان المدرب المصري العالمي محمد إبراهيم والدولي احمد إبراهيم ومدير المنتخبات محمد فتيان وباقي الجهاز الفني كان له فضل كبير في تحقيق هذا الإنجاز, فالتحضيرات التي جرت على مدار عام ونصف والمشاركات المتتالية والتدريبات الجدية ساهمت في تحويل الحلم الى حقيقة.

ويضاف الى ذلك الخطوات والخطط التي وضعها اتحاد الكراتيه بالتعاون مع اللجنة الأولمبية حيث كان لها اثر كبير في تعزيز خبرات اللاعبين واللاعبات وتقدمهم بصورة مضطردة منذ مشاركتهم في بطولة اسيا وبعد استضافة بطولة اسيا التي تقتصر استضافتها على افضل بلدان اسيا, فالاتحاد بالتعاون مع الجهاز الفني والاعداد الأولمبي تمكن من الارتقاء بمستوى اللاعبين واللاعبات بحيث اصبح لاعبونا يحتلون مراكز متقدمة في التصنيف العالمي فلدينا 3 لاعبين في المركز الأول على العالم وهم محمد الجعفري وحسن مصاروة وعبد الله حماد الى جانب لين منصور في المركز الثاني عالميا وسعيد النجار ثالثا ةابراهيم شمعون ثانيا وعفبف غيث ثانيا ويزن الوهر تاسعا وعمر النجار 19 وسلطان مرقة 19 ورهف علي 9 .

 

الاولمبياد هدفنا

وأكدت شعث ان هدف الكراتيه الأردنية بعد هذا الإنجاز يتمثل بالتواجد في الاولمبياد القادم في اليابان, حيث نتطلع الى تكريس الابداع الأردني في طوكيو 2020 وتتويج مسيرتنا الذهبية خلال العقد الأخير من رعاية الللعبة ببلوغ قمة هرمها وقد بدأنا الاعداد لهذه المهمة والمشاركات الاسيوية القادمة والعالمية ستصب في هذا الاتجاه والهدف فبطولات اسبانيا وفرنسا وتشيلي بطولات لها دور مؤثر في التأهيل الأولمبي وسيكون نشامى منتخبات الكراتيه عند حسن الظن بهن ان شاء الله لتحقيق الحلم الأردني.

 

 

 

 

أضف تعليق

تابعونا عبر تطبيق